الخميس 11 أغسطس 2022
فن وثقافة

بنطلحة يؤطر دورة تكوينية في العيادة القانونية بمراكش

بنطلحة يؤطر دورة تكوينية في العيادة القانونية بمراكش محمد بنطلحة يؤطر الدورة التكوينية
أطر الدكتور محمد بنطلحة الدكالي، أستاذ العلوم السياسية بجامعة مراكش، يومي الجمعة والسبت 1و2 يوليوز2022 دورة تكوينية لفائدة طلبة العيادة القانونية حول موضوع "العلاقات الأسرية والمنازعات الإدارية والحكامة" .
خصص اليوم الأول، للدورة التكوينية المنظمة من طرف العيادة القانونية للدراسات والأبحاث بشراكة مع مؤسسة الأطلس الكبير، وجامعة القاضي عياض، كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بمراكش، وبتمويل من الصندوق الوطني للديمقراطية، للجزء الخاص بالعلاقات الأسرية داخل المجتمع المغربي وذلك بالاعتماد على مدرسة فرانكفورت والتي تقوم بدراسة المشكلة ومعالجتها استنادا على نسق متكامل من المدخلات والمخرجات.
بينما خصص الجزء الثاني من نفس اليوم للمنازعات الإدارية من خلال تسليط الضوء على القضاء الإداري في الشق المرتبط بدعوى التعويض ودعوى الإلغاء انطلاقا من التطور التاريخي لهذه المنازعات.
أما بالنسبة ليوم السبت 2 يوليوز، فقد تميز بمناقشة موضوع الحكامة والتدبير التشاركي كأسلوب جديد تعتمده الدول من أجل تحسين أسلوب حياتها وحياة الأفراد داخلها، على اعتبار أن أزمة التنمية في الدول الإفريقية هي أزمة حكامة كما جاء في تقرير البنك الدولي لسنة 1989، والذي أكد على أن هذه الأزمة ترجع إلى ثلاث مسببات والتي هي: فساد النظم السياسية. وضعف التسيير، وضعف التخطيط.
وأشار الدكتور بن طلحة، خلال تأطيره للدورة أن التغييرات التي حدثت في منظومة القيم ترجع إلى التأثيرات الناتجة عن مجموعة من المعطيات وذلك لأن المجتمع المغربي على حد قول بنطلحة يقوم على صراع بين عدة محددات لعل من أبرزها الصراع القائم والمحتدم بين التحديث والتقليد.