الأحد 14 أغسطس 2022
جالية

التقدم والاشتراكية يسائل بوريطة حول أوضاع الأعوان المحليين المغاربة في السفارات

التقدم والاشتراكية يسائل بوريطة حول أوضاع الأعوان المحليين المغاربة في السفارات رشيد حموني
وجه فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب سؤالا كتابيا للحكومة، حول أوضاع الأعوان المحليين المغاربة في سفارات، وقنصليات المغرب.
وساءل النائب البرلماني رشيد حموني، رئيس فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب، ناصر بوريطة، وزير الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، حول الإجراءات التي تعتزمون اتخاذها لتحسين أوضاع الأعوان المحليّين بالسفارات والمصالح القنصلية المغربية بالخارج، إداريا وماليا واجتماعيا، لا سيما وأن الكثير منهم قضوا سنواتٍ عديدة في الخدمة دون أن يحظوا بتسوية، وتحسين أوضاعهم المهنية والمادية والإدارية؟ 
سؤال الفريق أثار أيضا  التدابير التي يمكن اتخاذها من أجل تمتيع هؤلاء المستخدمين والأعوان من التغطية الاجتماعية، علماً أن تكلفة المعيشة بعدد من هذه البلدان المعنية تعرف ارتفاعاً كبيراً؟  
وجاء في الرسالة الكتابية لبوريطة:"مما لا شك فيه أنَّ سفارات وقنصليات بلادنا في الخارج تقوم بمجهوداتٍ جبارة على كافة المستويات الديبلوماسية والإدارية والإشعاعية. وهو الأمر الذي يقتضي مزيداً من العناية بالأطر والموظفين والأعوان المغاربة، نساءً ورجالاً، العاملين بهذه السفارات والقنصليات".