الأحد 14 أغسطس 2022
فن وثقافة

بعد سنتين من الغياب..معرض الفرس للجديدة يعود في هذا التاريخ

بعد سنتين من الغياب..معرض الفرس للجديدة يعود في هذا التاريخ فن تبوريدة
بعد سنتين من الغياب بسبب جائحة كورونا، تنظم جمعية معرض الفرس هذه السنة معرض الفرس للجديدة في الفترة ما بين 18 و23 أكتوبر 2022.
وقد اختير لهذه الدورة شعار "الفرس عنصر للتنمية المجالية"، لارتباط الفرس بالحياة اليومية للمغاربة في
جميع أنحاء التراب الوطني، وذلك باستعماله في المناسبات العائلية والأعياد الوطنية والدينية، وكذلك في احتفالات نهاية المواسم الفلاحية، مما يولد نشاطا اجتماعيا واقتصاديا ذا قيمة مضافة عالية.
وأوضحت الجمعية المنظمة أن للحصان أدوارا مهمة في الأعمال الفلاحية، وهي أدوار متعددة ومرتبطة بالتنمية الاجتماعية والاقتصادية، سيتم تسليط الضوء على مختلف جوانبها خلال معرض الفرس لهذه السنة والذي سيكون لا محالة، منصة أساسية في الترويج لقطاع الخيل على المستوى الوطني.
ولهذا الغرض تم وضع برنامج متنوع يغطي أنشطة متميزة مثل مباريات التبوريدة التي ستعرف مشاركة فرق عالية الجودة، تمثل كل واحدة منها جهة من جهات المملكة، وتقدم، يوميا، عروضا في إطار الجائزة الكبرى للملك محمد السادس للتبوريدة، كما يحتوي البرنامج على الجائزة الكبرى للملك محمد السادس للقفز على الحواجز، التي تشكل المرحلة النهائية للدوري الملكي المغربي.
بالإضافة إلى ذلك، ستتم برمجة عدة مسابقات وطنية ودولية أخرى، منها:
المباراة الدولية صنف "أ" لجمال الخيول العربية الأصيلة، كأس المربين المغاربة لجمال الخيول العربية الأصيلة، كأس الخيول البربرية، كأس الأبطال للخيول العربية البربرية، ألعاب الفروسية للصغار، والمباريات الدولية للقفز على الحواجز من فئة نجمة واحدة وأربع نجوم في إطار الدوري الملكي المغربي.
إلى جانب هذه المسابقات والعروض، سيعرف معرض الفرس تنظيم عدة أنشطة ترفيهية وفنية ورياضية، مع برنامج متكامل يهدف إلى تشجيع المهن والمعارف المرتبطة بعالم الخيل.
وعلى غرار الدورات السابقة، سيكون الفرس في صلب مواضيع العديد من الندوات الثقافية والعلمية. وهي مناسبة لتبادل الخبرات بين الباحثين والطلاب والمهتمين بميدان الخيول، وفرصة سانحة لمناقشة التطورات الجديدة المتعلقة بالقطاع.
كما سيتم تنظيم ورشات تعليمية وترفيهية للجمهور الناشئ من أجل توعية الأجيال الصاعدة، بينما سيتم تقديم أمسيات في فنون الفروسية الاستعراضية بمشاركة فرق وطنية ودولية.