الخميس 30 يونيو 2022
فن وثقافة

سيارات "داسيا سانديرو" تتزين بأنامل فنانة مغربية

 
سيارات "داسيا سانديرو" تتزين بأنامل فنانة مغربية مصممة الغرافيك سارة لمين
أصدرت "داسيا" الشركة الرائدة عالميا في صناعة السيارات نسخة جديد من سيارات "داسيا سانديرو ستريتواي آرتواي"، التي جرى تصنيعها بالكامل بالمغرب، وستتميز المجموعة الحصرية المعلن عنها بلمسة مغربية، تحمل توقيع سارة لمين، الموهبة الشابة التي تخصصت فيما بات يعرف بفن الشارع.

وتميزت مصممة الغرافيك سارة لمين، البالغة من العمر 25 ربيعا، والتي تعد واحدة من بين الفنانات القليلات المعروفات في مجال فن الشارع، بأعمالها الفنية التي تحكي عن نجاحات سيدات يتميزن بالقوة والاستقلالية والحرية، وينبع ذلك من اهتمامها ودفاعها عن كل ما يخص قضايا حقوق المرأة والمساواة بين الجنسين.

ويعتبر جيل السيارات التي أطلقت عليها الشركة "داسيا سانديرو"، سيارة المدينة الدينامية التي حظت اهتمام المغاربة، فقد حظت خلال العشر سنوات الأخيرة بإقبال من لدن المستهلك المغربي، إذ تمكنت من تحقيق نسبة مبيعات تقدر ب 100 ألف عربة، منذ أن شرعت الشركة في تصنيعها وتسويقها سنة 2009.

كما حصد الإصدار الثالث من سيارات "سانديرو"، التي أزالت الشركة الرومانية عنها الستار بالمملكة سنة 2021، إقبالا ملفتا، لتتصدر هذه المجموعة قائمة المبيعات، لتصبح سيارة المدينة الأولى الأكثر مبيعا، حيث جرى تصنيع الجيل الجديد من هذه السيارة في مصنع "صوماكا" بالدار البيضاء وتم إعادة تشكيلها بالكامل وتجهيزها بأحدث التقنيات، ما يبرز الدراية التي تتمتع بها علامة "صنع في المغرب". 

ونشير إلى أن قطاع صناعة السيارات، أضحى من أكبر القطاعات الصناعية في المغرب، ويعود ذلك إلى توقيع الحكومات المغربية على اتفاقيات مع كبرى الشركات العالمية المنتجة للسيارات " البريطانية، والفرنسية "، على إقامة فروع لشركاتها في أراضيها بعد حصولها على استقلالها مباشرة مقابل منح هذه الشركات امتيازات ضريبية تشجيعية.