السبت 28 مايو 2022
خارج الحدود

الخارجية الإسبانية تفتح مناقصة لشراء 70 هاتفا آمنا يعمل بالأقمار الصناعية

الخارجية الإسبانية تفتح مناقصة لشراء 70 هاتفا آمنا يعمل بالأقمار الصناعية المديرية العامة للسلك الدبلوماسي الإسباني فتحت مناقصة دولية لاقتناء 70 هاتفًا آمنا
فتحت المديرية العامة للسلك الدبلوماسي  الإسباني، مؤخرا، مناقصة دولية لاقتناء 70 هاتفًا "ساتليا آمنًا"، وذلك في أعقاب عمليات الاختراق التي تعرضت لها هواتف مسؤولين سياسيين كبار، من بينهم رئيس الحكومة ووزيرة الدفاع ورئيس الحكومة ووزراء مقربين من القصر الرئاسي.
ونقلت وسائل إعلام إسبانية أن فريق خوسي مانويل ألباريس بوزارة الخارجية يتواصل مع جهات ديبلوماسية عبر العالم،  من أجل الترويج للشراء من قبل المديرية الفرعية العامة للحوسبة والاتصالات والشبكات التابعة للوزارة؛ وهي مديرية فرعية مسؤولة عن توفير الخدمات المركزية للإدارة والممثليات الإسبانية  بالخارج بالبنى التحتية والتطبيقات وأجهزة الكمبيوتر والاتصالات اللازمة لأداء وظائفهم.
وأضافت المصادر الإعلامية أن الوثيقة المسربة تحدد أن الهاتف المطلوب في المناقصة: "هاتف يعمل بالأقمار الصناعية يقدم خدمات متكاملة لنظام تحديد المواقع العالمي (GPS) الشخصي ، والتتبع عبر الإنترنت وخيارات الطوارئ الموثوقة" ، والتي تتمتع "بتغطية عالمية ، لضمان الاتصال الهاتفي في حالات الطوارئ التي يكون فيها الاتصال بالوسائل المعتادة غير ممكن.
وتابعت المصادر نفسها أنه  تحديد الطلب في أجهزة "طراز العلامة التجارية IRIDIUM 9575N Extreme أو ذات الخصائص المماثلة"، أي من طراز  ذلك الهاتف الفضائي الذي كشفت قناة "السي إن إن" الأمريكية  أن واشنطن سلمته، في يناير  الماضي، إلى الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي ، ووزير الخارجية دميترو كوليفا.
ويتميز الهاتف من هذا الطراز بكونه لا يعمل بالربط مع إنترنت عادي، أو مع بطاقات، أو من خلال خطوط الهاتف المحمول المعتادة. يل يرتبط على نحو مباشر بالأقمار الصناعية التي توفر لهم التغطية والاتصال لإجراء واستقبال المكالمات. وهذا يجعل من الصعب اعتراض الاتصال بين هذا النوع من الهواتف والتنصت عليه، لأن هذه المكالمة مشفرة بخوارزمية سرية غير معرضة للخطر ، كما أنها أكثر أمانًا من شبكة الهاتف المحمول العادية.
والجدير بالذكر أن شركة "إيريديوم" أشارت على موقعها على الإنترنت إلى أن طراز 9575A تم توفيره لحكومة الولايات المتحدة، وأن مكتب أعمال اتصالات الأقمار الصناعية التابع لقوة الفضاء الأمريكية وافق على هذا النموذج لبرنامج "خدمات الأقمار الصناعية المتنقلة المحسّنة". كما أن الغرض من هذا البرنامج هو تأمين وحماية الاتصالات السرية بين أفراد وزارة الدفاع والوكالات الحكومية الأخرى في الولايات المتحدة.
ومن المنتظر أن تحصل وزارة الخارجية الإسبانية على 70 هاتفًا مماثلا،  تشبه ميزاته تلك الموجودة في 9575A التي وفرتها شركة إيريديوم لحكومة الولايات المتحدة. وتسرد الشؤون الخارجية الخصائص التقنية المطلوبة لهذه الهواتف، كما جاء في وثائق المناقصة: (لطراز 9575N Extreme: الحجم 140 مم × 60 مم × 27 مم ، الوزن 247 جرامًا ، عمر البطارية 30 ساعة، ما يصل إلى 4 ساعات من الاستخدام بعد وضع الاستعداد للشحن، مكبرات الصوت والميكروفونات المقاومة للرياح، الاتصال السريع بالبريد الصوتي إيريديوم ، إمكانية الرسائل القصيرة والبريد الإلكتروني القصير ، قوة MIL-STD 810F العسكرية ، حماية الدخول IP65 (مثل الولايات المتحدة) ، دفتر هاتف داخلي به 100 إدخال ، يستوعب عدة أرقام هواتف وعناوين بريد إلكتروني وملاحظات).
ويتميز هذا الطراز بنظام تحديد المواقع العالمي (GPS) ، حيث يمكن دائمًا تحديد موقع أولئك الذين يحملون هذه الهواتف من قبل المنظمة التي تمنحهم الأجهزة الطرفية. كما يحتوي على زر للطوارئ ، مما يجعل من السهل إطلاق رسالة مساعدة في حالة الطوارئ في جميع الأوقات.
يشار إلى أن سعر هذا الهاتف على الإنترنت يبلغ ما بين 800 و1600 يورو.