الاثنين 4 يوليو 2022
مجتمع

مستشار يطالب وهبي بتقرير الداخلية حول التدقيق المالي لجماعة تارودانت زمن تولي البيجيدي

مستشار يطالب وهبي بتقرير الداخلية حول التدقيق المالي لجماعة تارودانت زمن تولي البيجيدي عبد اللطيف وهبي
وجه المستشار الجماعي محمد حاتمي، رسالة إلى رئيس المجلس الجماعي لتارودانت عبد اللطيف وهبي، بخصوص تفعيل مقتضيات الفقرة الأخيرة من المادة 214 من القانون التنظيمي 113.14 التي تنص على إحالة نسخة من تقرير المفتشية العامة للإدارة الترابية لمجلس الجماعة برسم سنة 2020 للتداول بشأنه، وذلك خلال الاجتماع المقبل للمجلس الجماعي، مع ترتيب الآثار القانونية على ذلك".
 وأوضح حاتمي، في رسالته، حصل موقع "أنفاس بريس" على نسخة منها، أنه في إطار مزاولته مهامه بصفته "مستشارا بمجلس جماعة تارودانت، ممثلا للساكنة وعضوا في لجنة المالية، وفي إطار المهام المخولة لي قانونا، أنجزت المفتشية العامة للإدارة الترابية تدقيقا في ماليتها ومحاسبتها برسم سنة 2020، وأنجزت تقريرا في الموضوع، وهو ما ألزم  المشرع رئيس المجلس الجماعي تبليغ نسخة من هذا التقرير لمجلس الجماعة للتداول فيه".
 ويأتي ذلك، بعد التحالف الذي بناه رئيس الجماعة الترابية عبد اللطيف وهبي مع حزب العدالة والتنمية لتدبير شؤون جماعة تارودانت الترابية، بعدما كان "البيجيدي" يدبر شؤون الجماعة التربية لتارودانت خلال الولاية الانتخابية الجماعية السابقة، حيث "كانت الأغلبية قد أغرقت الجماعة بعدد من بطائق الإنعاش، وسط أنباء عن استفادة المقربين وسيادة الفوضى والتلاعب في تدبير المال العام، مما يستلزم المحاسبة والمساءلة"، يشرح مصدر موقع "أنفاس بريس".
وكان ملف بطائق الإنعاش بالجماعة الترابية لتارودانت قد تفجر في عام 2018، إثر اختفاء نحو 60 بطاقة إنعاش، وأثار ذلك جدلا في الأوساط الرودانية، إذ تشير المعطيات أن العشرات من عمال الإنعاش يشتغلون في مصالح جماعية مختلفة بالمؤسسة الجماعية، ومنهم من يشتغل بمكاتب الجماعة الترابية، منتسبون لحزب العدالة والتنمية، وآخرون مقربون منه.