الأحد 22 مايو 2022
مجتمع

لماذا أقصيت وكالات الأسفار من الخطة الحكومية الطارئة لإنقاذ القطاع السياحي؟

لماذا أقصيت وكالات الأسفار من الخطة الحكومية الطارئة لإنقاذ القطاع السياحي؟ جانب من الوقفة الاحتجاجية
عبرت الجمعية الوطنية لوكالات الأسفار المغربية عن تلقيها بصدمة كبيرة وأسف شديد مضمون الخطة الحكومية الطارئة لإنقاذ القطاع السياحي، مستغربة غياب أي ذكر لوكالات الأسفار.

جاء ذلك في بلاغ توصلت جريدة "أنفاس بريس" بنسخة منه، حيث ساءلت الجمعية المسؤولين الحكوميين عن سبب هذا الإقصاء: "هل هي أولوية تعطى لقطاع الفنادق على حساب المهن والأنشطة السياحية الأخرى؟ هل شكاوى وكالات الأسفار لم تكن واضحة على الرغم من المراسلات المتعددة لوزارة السياحة.."

ومن خلال هذا البلاغ، جددت الجمعية تنبيهها للحكومة المغربية والرأي العام الوطني بشأن الوضع الاجتماعي الصعب لآلاف الأشخاص والأسر الذين كانوا يعيشون من مداخيل الألف ومائتي (1200) وكالة أسفار الموجودة بجميع التراب الوطني والتي توقف نشاطها كليا منذ  بداية الأزمة الصحية المرتبطة بآثار كوفيد 19.

وستعقد الجمعية الوطنية لوكالات الأسفار المغربية، يوم الخميس 20 يناير 2022، ندوة صحفية على الساعة الثالثة بعد الزوال بمقر غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة الرباط سلا القنيطرة.