الخميس 27 يناير 2022
اقتصاد

القرض الفلاحي للمغرب يطلق "دار المستثمر القروي" بحضور وزير الفلاحة (مع فيديو)

القرض الفلاحي للمغرب يطلق "دار المستثمر القروي" بحضور وزير الفلاحة (مع فيديو) محمد صديقي، وزير الفلاحة( يمينا) إلى جانب طارق السجلماسي، رئيس القرض الفلاحي للمغرب
أعلنت مجموعة القرض الفلاحي للمغرب، عن إطلاق هيكلها الجديد المتخصص «دار المستثمر القروي»، يوم الإثنين 6 دجنبر2021 بالرباط، بحضور محمد صديقي، وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات.
وذلك خلال المناظرة المنظمة من طرف القرض الفلاحي ووزارة الفلاحة حول آليات تشجيع الشباب على الاستثمار والمقاولة في المجال الفلاحي والقروي، والذي يأتي في صلب استراتيجية الجيل الأخضر .
يأتي تنظيم هذا اللقاء لجعل قطاع الفلاحة والأنشطة الموازية له أكتر جاذبية للمستثمرين الشباب باعتباره قطاع استثماري وليس فقط معيشي.
تجدر الإشارة إلى أن دار المستثمر القروي هي عبارة عن بنية للاستقبال والتأطير والتوجيه تقدم جميع خدماتها بدون مقابل لحاملي المشاريع، سواء كانو زبناء أو غير زبناء للبنك، و هي تسعى لتوفير مواكبة فعالة للمقاولين لإعداد وتنفيذ مشاريعهم،  حتى تكون الملفات المقدمة مؤهلة  للتمويل.
وفي هذا الإطار سيتم بشكل سريع إحداث شبكة جهوية من مراكز دار المستثمر القروي في جميع أنحاء البلاد، سيطلق منها حاليا 13 مركزا، موزعة على الشكل التالي: القصر الكبير؛ الحاجب؛ بركان؛ الخميسات؛بنسليمان؛ الرباط؛ الفقيه بنصالح؛ قلعة السراغنة الراشدية؛ تارودانت؛ كلميم؛ الداخلة؛ العيون. وفي مرحلة ثانية سيتم توسيع شبكة مراكز دار الاستثمار القروي لتشمل 15 موقعا آخر.
وبهذا فان إحداث « دار المستثمر القروي » حسب القرض الفلاحي للمغرب، يستجيب لتوجيهات «استراتيجية الجيل الأخضر» و«النموذج التنموي الجديد»، ويهدف المساهمة الفعالة في خلق وتكوين ومواكبة المقاولات القروية الصغيرة، كما  يؤكد برنامج التعاون بين مجموعة القرض الفلاحي للمغرب والقطاع الوزاري المكلف بالفلاحة من أجل مساعدة وتأطير ودعم وتكوين وتوفير المواكبة التقنية لحاملي المشاريع والمقاولين في العالم القروي.