الثلاثاء 25 يناير 2022
مجتمع

دكتوراه وزير العدل تشعل مواقع التواصل بتساؤلات مقلقة

دكتوراه وزير العدل تشعل مواقع التواصل بتساؤلات مقلقة محمد بنعبد القادر
على هامش مناقشة محمد بنعبد القادر، الوزير السابق للعدل، والقيادي الاتحادي، رسالة الدكتوراه في القانون حول موضوع " التواصل في وزارة العدل"، يوم 17 نونبر 2021، غزت منصات التواصل الاجتماعي تساؤلات تتعلق بالمدة التي قضاها الوزير الاتحادي حسب القانون المنظم للدكتوراه. 
"
أنفاس بريس" تنقل لقرائها هذه التساؤلات:

"مدة إعداد الدكتوراه، حسب القانون المنظم لها يتمثل في 3 سنوات كحد أدنى و5 سنوات كحد أقصى. 
ووزير العدل السابق عين وزيرا للعدل ( بنعبد القادر) بتاريخ 9 أكتوبر 2019، وناقش أطروحته حول موضوع "التواصل في وزارة العدل" يوم 17 نونبر 2021، أي بعد سنتين و38 يوما.
فمتى سجل أطروحته حول الوزارة؟ هل قبل تعيينه وزيرا؟؟
في جميع الحالات هنيئا له، وربما انهماكه في إعداد الدكتوراه لم يسعفه لتقديم شيء يذكر لمنظومة العدالة. لكنه نجح في إنهاء أطروحته على الأقل بموضوع فشلت وزارته في تطبيقه على أرض الواقع، ألا وهو التواصل، عندما حرص على أن يتواصل مع طيفه السياسي المستفيد الأكبر من مروره بوزارة العدل، لكن الأيام دول كما يقال."