الثلاثاء 25 يناير 2022
مجتمع

النقيب البصراوي يتبرأ من بلاغ جمعية هيئات المحامين

النقيب البصراوي يتبرأ من بلاغ جمعية هيئات المحامين علال البصراوي، نقيب هيئة المحامين بخريبكة
أوضح علال البصراوي، نقيب هيئة المحامين بخريبكة، أن البلاغ الصادر عن جمعية هيئات المحامين بالمغرب، ليس هو المشروع الذي قدمته لجنة الصياغة التي كان عضوا فيها إلى جانب المحامين مصطفى بن الشريف وخالد الإدريسي وعمر بنجلون.
وكان عبد الواحد الأنصاري، رئيس جمعية هيئات المحامين بالمغرب قد عمم بلاغا إثر اجتماع مكتب الجمعية مع وزير العدل، وهو البلاغ الذي اثار نقاشا بين أعضاء مكتب الجمعية، في النقطة التي تتعلق باعتذار وزير العدل، عبد اللطيف وهبي عما صدر عنه في حق المحامين بخصوص موضوع التهرب الضريبي.
وقال النقيب البصراوي في توضيح موجه لأعضاء مكتب الجمعية، أن البلاغ الموقع من قبل الرئيس الأنصاري، لايحمل نفس المضمون الذي اتفقت عليه وصاغته اللجنة المعنية، ويختلف معه على الأقل في أمرين مهمين:
أولا: ما تضمنه البلاغ الصادر من كون الرئيس أوضح في بداية اللقاء أنه جاء في سياق "مجيء حكومة جديدة باختيارات وتوجهات سياسية وسوسيو اقتصادية ستظهر السنوات المقبلة نجاعتها.."
فهذا الموقف، حسب النقيب البصراوي، لم يأت في مشروع البلاغ الذي صاغته اللجنة، وأن الأمر هنا يتعلق بموقف سياسي واضح وداعم للحكومة واختياراتها وتوجهاتها، "وعلى حد علمي لم يسبق لنقيب أو رئيس جمعية أو مكتبها أن عبر بصفته تلك عن مثل هذا الموقف، وان ذلك راجع لسبب معلوم، إن المحاماة مهنة حرة ومستقلة في كل دول العالم.."، يقول النقيب البصراوي، مضيفا، "إن من يتحمل مسؤولية تدبير أمور المحامين المهنية عليه ان يحافظ دوما على تلك الاستقلالية..  والمحامون لايتبنون اختيارات وتوجهات هذه الحكومة أو تلك".
ثانيا: إن البلاغ الصادر لم يتضمن اعتذار وزير العدل، في حين أن مشروع البلاغ تضمنه على اعتبار أن الوزير اعتذر فعلا عما جاء في خرجاته الأخيرة، والتي اعتبرها المحامون ماسة بهم..