الاثنين 17 يناير 2022
فن وثقافة

زاكورة تستضيف الدورة 9 للمهرجان العربي الإفريقي للفيلم الوثائقي

زاكورة تستضيف الدورة 9 للمهرجان العربي الإفريقي للفيلم الوثائقي

تستضيف مدينة زاكورة، ابتداء من يوم الجمعة 26 نونبر 2021، فعاليات النسخة 9 للمهرجان العربي الإفريقي للفيلم الوثائقي، محتفية بالمناسبة بسينما تونس الخضراء كضيف شرف.

 

وتشهد فعاليات دورة هذا المهرجان، الذي تنظمه جمعية الفيلم الوثائقي بزاكورة، حتى 29 من الشهر الجاري، فقرات متنوعة من تكريمات وعرض أفلام دولية وندوة عملية محكمة، وأنشطة موازية.

 

وتتميز الدورة التي تقام تحت شعار "السينما الوثائقية تقاوم الأوبئة وتخدم المجتمعات" بتنظيم مسابقة رسمية، تشرف عليها لجنة تحكيم متخصصة، يترأسها المبدع عدنان حسين أحمد من بريطانيا، وتضم في عضويتها كل من: فاطمة بصور من المغرب، والعراقية ماجد درندش، فضلا عن ربح السهيلي من تونس، وندى مراد من السودان.

 

وتتنافس أفلام المسابقة، التي تناقش مواضيع وقضايا إنسانية ووجدانية وكونية، وهي من بلدان مصر والعراق وتونس وغينيا وعمان والدانمارك والجزائر والمغرب، على عدد من الجوائز ارفعها الجائزة الكبرى، التي تمنح للعمل المتكامل.

 

وخصصت الجمعية خلال دورتها الجديدة، التي أسندت إدارتها الفنية إلى الأكاديمي نديم العبد الله، إلى جانب رئيس المهرجان الأستاذ عزيز الناصري ومدير التظاهرة محمد جبور، فقرة مميزة لتكريم ثلاثة أسماء بارزة يجمعها حب السينما والفنون، ويتعلق الأمر بكل من: المصرية وفاء الحكيم، والفنان امبارك السيمو رئيس فرقة دقة السيف واقلال، فضلا عن الممثل والكوميدي المغربي جواد السائح.

 

وتعرف الدورة، أيضا، عددا من الورشات حول تقنية كتابة السيناريو والإخراج، والإنتاج، وأداء الممثل، إضافة الى تنظيم ندوة فكرية دولية، يشارك فيها نخبة من السينمائيين والنقاد والباحثين وتتمحور حول تيمة "السينما الوثائقية تقاوم الأوبئة وتخدم المجتمعات".

 

وتسعى هذه التظاهرة السينمائية، التي تقام بدعم من المركز السينمائي المغربي، بالتعاون مع عدد من الشركاء، إلى تكريس البعد السينمائي في شقه الوثائقي في القارة السمراء وعلى الصعيد الدولي، كمحطة فنية رائدة لخلق مزيد من الحوار والتواصل وتحقيق مرامي التنمية.