الأربعاء 5 أكتوبر 2022
كتاب الرأي

لوغشيت: تهريب المعرض الدولي للكتاب إلى الرباط انتزاع للروح الثقافية للبيضاء

لوغشيت: تهريب المعرض الدولي للكتاب إلى الرباط انتزاع للروح الثقافية للبيضاء عبد الله لوغشيت

في اعتقادي أن تهريب المعرض الدولي للكتاب هو انتزاع للروح الثقافية لمدينة الدار البيضاء، وتأكيد لصورة نمطية ألصقت بها، مفادها أن العاصمة الاقتصادية للمغرب هي مدينة الإسمنت والإزفلت والتطاول في البنيان .

 

فبعد أن كانت النخبة المثقفة تمني النفس في ظل غياب بنية تحية ثقافية في مستوى متروبول عالمي بهذا المعرض، يطلع علينا الخبر الصاعقة الذي دشنت به هذه الحكومة ولايتها وهو تنظيم المعرض بالرباط.

 

نعم من حق العاصمة الإدارية أن يكون لها معرضها، ولكن ليس من حق المسؤولين حرمان الملايين من رواد معرض الدار البيضاء الذين أصبح عندهم المعرض استحقاقا وموعدا سنويا .

 

كنا ننتظر أن تنظم أيضا بكل مقاطعات الدار البيضاء معارض القرب، وخاصة معارض الكتاب المستعمل، على غرار معرض ساحة السراغنة؛ فإذا بنا نفاجأ بقرار عبثي غير محسوب اتخذ في المكاتب المكيفة لم يأخذ بعين الاعتبار أن العاصمة الاقتصادية هي أكثر المدن احتياجا للفعل الثقافي.. خاصة وأنها تتوفر على رصيد في هذا الباب، نذكر منه تراثها المعماري ونهضتها الثقافية والفنية.

 

بقي لنا أن نؤكد أن هذا القرار المجحف في حق ساكنة الدار البيضاء ومثقفيها ونخبتها الأكاديمية هو قرار مرفوض توجب إعادة النظر فيه؛ متسائلين أيضا بالمناسبة عن دور شركة التنمية "كازا افنت" في كل  هذا.