الاثنين 6 ديسمبر 2021
مجتمع

المحامون يحتجون بكمامات تحمل رسومات تجسد لاختلال ميزان العدالة

المحامون يحتجون بكمامات تحمل رسومات تجسد لاختلال ميزان العدالة جانب من اجتماع سابق لفيدرالية جمعيات المحامين الشباب

للأسبوع الثاني على التوالي، يستمر البرنامج الاحتجاجي لفدرالية جمعيات المحامين الشباب بالمغرب. فبعد الشكل الاحتجاجي المتمثل في إزالة البياض عن بذلة المحاماة الأسبوع الماضي بكل محاكم المملكة، يخوض المحامون، يوم الخميس 21 أكتوبر 2021، شكلا احتجاجيا آخر، وهو وضع كمامات تحمل رسما يجسد لاختلال ميزان العدالة.

 

وأكد بلاغ لمكتب الفدرالية، توصلت به "أنفاس بريس"، أن لجوءه إلى تسطير برنامج نضالي تصاعدي، "لم يكن وليد اللحظة أو مجرد رد فعل على ملف أو واقعة ما، بل جاء بعد رصد حقيقي لمراحل متعددة تأكد من خلاله أن العدالة ببلدنا ليست بخير وأن الفساد صار مستشريا وأن استقلال القضاء ظل شكليا متحكما فيه وأن التضييق مستمر على المحامين والصحافيين والحقوقيين، وأن المحاماة تتعرض لمؤامرات كثيرة من عدة أطراف داخل منظومة العدالة وخارجها تستهدف استقلاليتها وترمي إلى تقويض أدوارها"، حسب ما تضمنه البلاغ؛ مضيفا أن كل عضوات وأعضاء الفدرالية مستعدون لتقديم كل التضحيات دفاعا عن المهنة وتحقيقا لعدالة حقيقية لا تجبر ولا تعالي فيها، بل عدالة مسؤولة تخضع لمبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة.

 

وأعلن مكتب الفيدرالية لكل من يعنيه الأمر "أن المحامين المغاربة الذين تحملوا عبء الدفاع عن الحقوق والحريات واستقلالية السلطة القضائية أيام كانت أطراف من هذه السلطة لا تستطيع الدفاع حتى عن أبسط حقوقها، لا يمكنهم إطلاقا السماح لأي كان أن يتجبر عليهم أو يستولي على مكتسباتهم أو أن يسكت أصواتهم"، وفق ما جاء في البلاغ.