الأحد 28 نوفمبر 2021
مجتمع

ثلاث نقابات تعليمية توجه مدفعيتها نحو أكاديمية جهة العيون.. لهذا السبب

ثلاث نقابات تعليمية توجه مدفعيتها نحو أكاديمية جهة العيون.. لهذا السبب وصف البيان الوضع بالأكاديمية الجهوية لعيون الساقية الحمراء بـ "الشاذ"
توصلت جريدة "أنفاس بريس" بنسخة من بيان التنسيق الثلاثي المكون من النقابة الوطنية للتعليم (CDT)، والجامعة الحرة للتعليم (UGTM)، والجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي (FNE) حيث سجلت ذات النقابات باستغراب "لامبالاة مدير الأكاديمية اتجاه المطالب التي تم تسطيرها في البيانات السابقة". فضلا عن استغرابه لـ "ما آلت إليه الأوضاع بالجهة جراء التدبير المزاجي لمدير الأكاديمية وهجه سياسة الآذان الصماء والتعاطي اللامسؤول مع الحركة الإنتقالية".
ووصف البيان الوضع بالأكاديمية الجهوية لعيون الساقية الحمراء بـ "الشاذ" داخل الجهة، حيث "التغييب والإقصاء الممنهج للكفاءات في مواقع المسؤولية" وفق ما جاء في البيان
وجدد بيان التنسيق الثلاثي المذكور أعلاه "رفضه عدم الإعلان عن المناصب الشاغرة في وده الخريجين الجدد من أطر الإدارة التربوية" معلنا تشبثه بـ "ضرورة الوضوح والشفافية في كل العمليات المتعلقة بتعيين الخريجين الجدد سواء أطر إدارية أو تربوية".
في سياق متصل جدد بيان التنسيق النقابي الثلاثي "رفضه الإشراك الصوري للنقابات الأكثر تمثيلية" متسائلا عن "موقع مركز الإبتكار من هيكلة الأكاديمية ومدى قانونية الشراكات المبرمة معه وعدم احترام الشكليات القانونية في تفويت العقار المخصص لمقر المركز".
ونبه البيان الجهات الوصية عن قطاع التعليم وطنيا إلى أن "استمرار هذه الاختلالات وهذا التدبير الإنفرادي سيؤدي لا محالة إلى تفاقم الأوضاع وزيادة الإحتقان داخل نفس الجهة".
وطالب بيان التنسيق الثلاثي بـ "إيفاد لجن مركزية للإفتحاص المالي والإداري والتربوي للأكاديمية الجهوية بالعيون الساقية الحمراء في أقرب الآجال".
وفي ختام بيانه أعلن التنسيق الثلاثي عن "عزمه خوض اعتصام مفتوح للمسؤولين النقابيين سيتم الإعلان عن مكانه وزمانه وقت تنفيذه".