الأربعاء 27 أكتوبر 2021
رياضة

هكذا أصبح المغرب عاصمة لكرة القدم الأفريقية 

هكذا أصبح المغرب عاصمة لكرة القدم الأفريقية  علم المغرب، وشعار الكاف
تستضيف الملاعب المغربية خلال  شهر أكتوبر 2021 "9 مباريات" ضمن التصفيات الأفريقية المؤهلة إلى كأس العالم "قطر 2022"، بالإضافة إلى احتضانها لـ"دوري أفريقي مصغر" بمشاركة المنتخب الوطني الرديف و3 منتخبات أخرى.
وأصبحت الملاعب المغربية الاختيار الأول للمنتخبات الأفريقية العاجزة عن تأهيل إحدى ملاعبها لاستضافة مبارياته الدولية، ليتقرر بذلك نقل عدد كبير من مباريات "تصفيات أفريقيا للمونديال" إلى الرباط، الدار البيضاء، مراكش، أكادير وطنجة.
وسيخوض المنتخب المغربي الأول ثلاث مواجهات في فترة تواريخ الفيفا، حيث يُلاقي غينيا بيساو ذهابًا وإياباً بالرباط والدار البيضاء على التوالي، يومي 6 و9 أكتوبر 2021، قبل أن يواجه غينيا بالعاصمة يوم 12 من نفس الشهر.
ويستقبل المغرب "6 مباريات أخرى" في تصفيات أفريقيا المؤهلة إلى "مونديال 2022" شهر أكتوبر 2021، بجانب المباريات الثلاث للمنتخب المغربي، كما ستستضيف "دوري أفريقي مصغر" بمشاركة المنتخب الوطني الرديف ومنتخبات غامبيا، جنوب السودان وسيراليون، في الفترة الممتدة من 7 إلى 12 من ذات الشهر.
ويخوض كل منتخب من المشاركين الأربعة "3 مباريات" في الدوري الودي (6 مباريات في المجموع)، وهي فرصة يهدف من خلالها رجال المدرب، حسين عموتة، للتحضير جيدًا لكأس العرب 2021 بقطر، في حين تسعى المنتخبات الثلاثة المنافسة للاستعداد لنهائيات كأس أمم أفريقيا "الكاميرون 2021".