الأربعاء 27 أكتوبر 2021
مجتمع

جمعيات مقصية من تسيير أقسام التعليم الأولي تنتفض في وجه المدير الإقليمي بخريبكة

جمعيات مقصية من تسيير أقسام التعليم الأولي تنتفض في وجه المدير الإقليمي بخريبكة يعتزم رؤساء الجمعيات المقصية والمربيات المتعاقدة معهم تنظيم وقفات احتجاجية مستقبلا
أفرجت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال خريبكة، مؤخرا، عن نتائج طلبات دعم مشاريع الجمعيات الراغبة في تسيير أقسام التعليم الأولي المدمجة بالمؤسسات التعليمية العمومية برسم الموسم الدراسي 2021-2022. وقد عرفت اللائحة النهائية بالمديرية الإقليمية للتربية والتكوين بخريبكة، انتقاء 34 جمعية.
وعبر عدد من رؤساء الجمعيات  المقصية،  عن استيائهم وتذمرهم، مباشرة بعد الإعلان عن النتائج، منددين بالحيف الذي طال ملفات جمعياتهم داعين في نفس الوقت إلى إعلان المعايير المعتمدة في انتقاء الجمعيات وإقصاء أخرى.
ويصل عدد الجمعيات الشريكة في المشروع للمواسم الدراسية 2018 و 2019 و 2020،  ما يقارب  70 جمعية، موزعة بين الجمعيات الوطنية والمحلية وجمعيات آباء وأولياء التلاميذ، تسير ما مجموعه 224 قسما للتعليم الأولي.
واعتبر رؤساء الجمعيات المقصية، أن المديرية لم تحترم مبدأ تكافؤ الفرص في فتح الأظرفة، معللين ذلك باستفادة جمعيات محظوظة بعينها من تسيير أقسام التعليم الأولي لاسيما بعد إنتقاء جميعات حديثة التأسيس وأخرى لا تتوفر على تجربة في المجال (70 قسما للمؤسسة المغربية للنهوض بالتعليم الأولي، 30 قسما لجمعية أجيال الخير مغاربة العالم، 9 أقسام للجمعية المغربية لنستثمر...)،  رافضين الدوس على سمو القانون واعتماد سياسة الإقصاء وهو ما يتنافى مع المبادئ الدستورية لبلادنا ومع التوجيهات الملكية لإنجاح هذا الورش.
وتجدر الإشارة، إلى أن مجموعة من الجمعيات المقصية من تسيير أقسام التعليم الأولي المدمجة بالمؤسسات التعليمية العمومية، لا زالت تنتظر الشطر الثاني من الدعم الخاص بالموسم الدراسي 2020-2021.
وبالرغم من فتح آجال تقديم الطعون والتظلمات، الذي حدد في سبعة (7) أيام بمكتب الضبط بالمديرية الإقليمية، يعتزم عدد من رؤساء الجمعيات المقصية والمربيات المتعاقدة معهم، تنظيم وقفات احتجاجية أمام المديرية الإقليمية للتربية والتكوين  وعمالة الإقليم في الأيام القادمة.