الخميس 21 أكتوبر 2021
سياسة

تحالفات اختيار رؤساء الجماعات هذه الأيام.. "شد ليا نقطع ليك"

تحالفات اختيار رؤساء الجماعات هذه الأيام.. "شد ليا نقطع ليك" صورة من الأرشيف

"شد ليا نقطع ليك"، هذا المثل ينطبق على مجموعة من الجماعات الترابية هذه الأيام، بسبب التحالفات لاختيار الرئيس وتشكيل المكتب المسير.

 

ففي الوقت الذي يعتقد فيه أن ساعة الحسم اقتربت لتشكيل المكاتب المسيرة في عدد من المقاطعات، تظهر عناصر جديدة ترجح كفة هذا الاتجاه أو ذاك.

 

وقال مصدر لـ "أنفاس بريس" لا يمكن الحديث عن أي تحالف لاختيار الرئيس والمكتب المسير في المجالس المنتخبة، إلا خلال الجلسة الرسمية لانتخاب الرئيس، على اعتبار أن العديد من المتغيرات تقع في الطريق نحو محطة انتخابات رئيس الجماعات المحلية والمقاطعات الانتخابية، خاصة حينما تغيب الأغلبية المطلقة بالنسبة للحزب، الذي يرغب في عملية التسيير.

 

وأضاف المصدر أن كل حزب يحاول استمالة أكبر عدد من الأحزاب من أجل المشاركة في التسيير، لأن العديد من الأحزاب لا ترغب في الموقع في المعارضة، وذلك رغم أهمية الدور، الذي يمكنه أن تلعبه المعارضة في تنمية المدينة أو المقاطعة...