السبت 16 أكتوبر 2021
خارج الحدود

من غوانتنامو إلى كابول.. خمسة متهمين بالإرهاب ضمن حكومة طالبان

من غوانتنامو إلى كابول.. خمسة متهمين بالإرهاب ضمن حكومة طالبان سجناء متهمون بالإرهاب يصبحون وزراء في حكومة طالبان

الملا محمد فاضل أخوند، الملا خير الله خير الله خواه، الملا عبد الحق وثيق، الملا نور الله نوري، الملا محمد نبي.. خمسة أسماء ضمن تشكيلة حكومة طالبان بأفغانستان...

 

يبدو الأمر عاديا بالنسبة لهذه الأسماء عند ذكرها؛ لكن المثير فيها هو أن هؤلاء الذين يتقلدون مناصب وزارية (الأول وزير الدفاع، الثاني وزير الداخلية، الثالث وزير الاستعلامات، الرابع وزير الاتصال والخامس رئيس حركة حقاني) كانوا معتقلين في سجن/ قاعدة غوانتانامو عند الأمريكان...

 

وقصة هؤلاء السجناء الذين أصبحوا وزراء هي كالتالي:

كانت واشنطن، في عهد الرئيس السابق باراك أوباما، قد أعلنت أن حركة طالبان أفرجت عن جندي أمريكي محتجز في أفغانستان مقابل إطلاق خمسة من كبار قيادات الحركة كانوا معتقلين في غوانتانامو ونقلوا إلى قطر.

 

والجندي الأمريكي الذي أفرجت عنه طالبان هو السرجنت بو بيرغدال وكانت اعتقلته في 30 يونيو 2009 إثر اختفائه من قاعدته العسكرية في ولاية باكتيا في جنوب شرق البلاد. وهو الجندي الأمريكي الوحيد المحتجز في أفغانستان منذ أن بدأت واشنطن حربها في هذا البلد قبل 13 عاما.

 

وكانت حركة طالبان، قد أعلنت حينها، في بيان بعملية التبادل، أسماء المعتقلين الأفغان المفرج عنهم، وهم الأسماء التي أصبحت الآن تشكل جزءا من حكومة طالبان بأفغانستان...