الأحد 19 سبتمبر 2021
مجتمع

سماتشو: الله يعطينا وجهكم يا "بيجيديو" الرباط!!!

سماتشو: الله يعطينا وجهكم يا "بيجيديو" الرباط!!! أحد الفضاءات التي تم تهيئتها بالرباط
انتفضت النقابة المستقلة "سماتشو" ضد إدراج حزب العدالة والتنمية بمقاطعة يعقوب المنصور بالعاصمة الرباط، غالبية المشاريع الملكية المتعلقة بتهيئة أحياء الرباط عاصمة الأنوار ضمن إنجازاته وشرع في تقديمها للمواطنين على أساس أن منتخبيه من قاموا بذلك وفي هذا الإطار توصلت "أنفاس بريس" من (سماتشو) النقابة المستقلة لقطاع إعداد التراب الوطني للسكنى والتعمير بهذه الورقة:
إن تنسبوا لأنفسكم أفعالا وأعمالا لا دخل لكم ولا مجهود أو مبادرة لكم فيها، فهذا يعتبر قمة الغباء والاستهتار والاحتقار في حق حسن عقل ومدى تبصر المواطن المغربي بصفة عامة، المواطن الصادق والحكم عليه مسبقا بالسذاجة. فالمؤمن لا يلدغ من جحر مرتين. كذبتم علينا باسم الدين، حسبناكم صادقين.. وضعنا ثقتنا في مشروعكم وعقدنا كل الآمال عليكم، فكانت النكبة النفسية والصدمة الواقعية..
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِمَ تَقُولُونَ مَا لَا تَفْعَلُونَ * كَبُرَ مَقْتًا عِنْدَ اللَّهِ أَنْ تَقُولُوا مَا لَا تَفْعَلُونَ} [الصف: 2,3].
حسبناكم من الصادقين في أقوالهم وأفعالهم وأحوالهم، الذين أقوالهم صدق، وأعمالهم صدق، وأحوالهم لا تكون إلا صدقا، سالمة من المقاصد السيئة، والأهداف غير النبيلة، مشتملة على الإخلاص والنيّة الصالحة، أليس الصدق يهدي إلى البرّ، وإن البر يهدي إلى الجنة؟!!.
وتأتون اليوم، تتحدثون عن مشاريع ومنجزات ليست من إنجازكم.. مرة أخرى تريدون تضليلنا، تسعون إلى أن توهموننا بأقوال وأفعال تنسبونها لأنفسكم ونحن نعلم متيقنين أنكم كاذبون.. فكفانا استعباطا واستهلالا واستعمارا، فنحن لسنا من بني عِلَّات، من الغافلين والجهلاء.. فإن لم تستطيعوا قول الحق، فلا تصفقوا للباطل.. قالها، وكان صادقا في قوله، المرحوم محمد متولي الشعراوي..
أن تصوروا وتنشروا فيلما دعائيا وتنسبوا لأنفسكم ما أنجزه غيركم، فهذه قمة الوقاحة..
إذا لم تخشَ عاقبةَ الليالي * * ولم تستَحْيِ فاصنع ما تشاءُ
فلا واللهِ ما في العيش خيرٌ * * ولا الدنيا إذا ذهَب الحياءُ
يعيشُ المرء ما استحيا بخيرٍ * * ويبقى العُودُ ما بقي اللحاءُ