السبت 25 سبتمبر 2021
كورونا

هل صحيح ظهور متغير من كورونا قادر على إفشال اللقاحات؟

هل صحيح ظهور متغير من كورونا قادر على إفشال اللقاحات؟ ما زالت المخاوف من انتشار متغيرات جديدة من الفيروس تراود العلماء وخبراء الصحة

في ظل انتشار متغيرات عدة من فيروس كورونا، ورغم اتساع حملات التلقيح في مختلف دول العالم، لا زالت المخاوف من انتشار متغيرات جديدة من الفيروس تراود العلماء وخبراء الصحة.

 

فقد كشف تحليل أجراه أكاديميون بريطانيون، أنه من المرجح ظهور متغير من كورونا قادر على إفشال اللقاحات الحالية، وفق ما نقلت وسائل إعلام بريطانية عن المجموعة الاستشارية العلمية الرسمية لحكومة المملكة المتحدة  (SAGE).

 

ونبه العلماء من سيناريو قد يتسبب فيه أحد المتغيرات ويتسبب في مرض شديد مع معدلات وفيات مماثلة لفيروسات كورونا الأخرى مثل السارس (10٪) أو متلازمة الشرق الأوسط التنفسية (35٪).

 

كما أوضح العلماء أنه نظراً إلى أن القضاء على الفيروس غير مرجح، فإن لديهم ثقة عالية في أن المتغيرات ستستمر في الظهور. مضيفين أن هذا قد يكون ناتجاً عن "إعادة التركيب" بين نوعين مختلفين من المتغيرات، مثل بين بيتا وألفا أو دلتا.

 

وأوصوا بأن تستمر السلطات في الحد من انتقال الفيروس قدر الإمكان لتقليل فرصة وجود متغير جديد مقاوم للقاحات.

 

إلى ذلك، قالوا إن بعض المتغيرات التي ظهرت خلال الأشهر القليلة الماضية تُظهر قابلية أقل للتأثر بالمناعة المكتسبة من اللقاح، رغم أنه لا يبدو أن أيا منها يفلت تماما.

 

يشار إلى أن هذا التحليل لا يقدم أي دليل على أن مثل هذا المتغير متداول حاليا، وأنه مجرد نظرية مبكرة.