الثلاثاء 27 يوليو 2021
مجتمع

هلاك ميكانيكي بوجدة، ومساعده في حالة حرجة بعد أن التهمتهما النيران

هلاك ميكانيكي بوجدة، ومساعده في حالة حرجة بعد أن التهمتهما النيران صورة من الأرشيف

اهتزت ساكنة حي السلام بلازاري بوجدة، عشية يوم الاثنين 19يوليوز 2021، على وقع فاجعة أليمة تمثلت في هلاك ميكانيكي وإصابة مساعده بجروح خطيرة نتاج تماس كهربائي لسيارة خفيفة كانا يقومان بإصلاح عطبها قبل أن تشب فيها النيران لتصيب الميكانيكي بحروق من الدرجة الثالثة ومساعده من الدرجة الثانية.

المصابان تم نقلهما على متن سيارة إسعاف خاصة إلى مستعجلات مستشفى الفارابي، حيث أسلم الميكانيكي الروح لبارئها، فيما يوجد مساعده في وضع حرج للغاية.

 

حادث من هذا القبيل يطرح السؤال العريض حول دور السلطات المحلية، وخاصة الجماعات الترابية في مراقبة مدى ملاءمة أوراش الحرفيين والمهنيين للتدابير الخاصة بسلامة المستخدمين، حيث أن أغلب أوراش الحرفيين لا تتوفر حتى على extincteurs لإخماد النيران في حالة نشوبها، مع العلم أن هذا الحادث ليس بالأول ولن يكون الأخير...