الجمعة 24 سبتمبر 2021
فن وثقافة

جعفر الكنسوسي: قضية جامع الفنا.. قصة إحياء (3)

جعفر الكنسوسي: قضية جامع الفنا.. قصة إحياء (3) لمعلم عبد الرحيم الأزلية و لمعلم محمد بارز بصحبتهما تلاميذ مدرسة الحكي في أول مجلس لبرج الحكايات يوم 26 يونيو 2021 (بعدسة أحمد بن اسماعيل) وفي الإطار جعفر الكنسوسي

مجلس المديح والسماع

بعد انقطاع دام أزيد من 14 شهرا منذ شهر مارس 2020 طوال هذه المدة التي فرضت فيها الجائحة شروطها، نظمت جمعية منية مراكش أول مجلس مديح وسماع بمقرها رياض الجبل الأخضر أحيته مجموعة المديح والسماع برئاسة المادح السعيد أملي ومجموعته: عبد الإله محراث، عبد الله أملي، هشام الماطي، هشام التوكي، ياسين ايت حيدو، مصطفى النظيفيين، السعيد النظيفيين، ابراهيم القعنبي، الحبيب المحمودي، الحسين الخياطي. وحضر هذا الجمع بعض أفراد الجمعية و مدعويها. وحرص مكتب الجمعية أن يحضر هذا الحفل الراوية القصاص المراكشي عبد الرحيم الأزلية بصحبة تلامذته العشرة من الذكور والإناث. هذا بعد أن تم اللقاء بين هذه المجموعة المذكورة من شباب الحكواتيين والأستاذ الخطاط عبد الغني ويدة المشرف على مدرسة الخط العربي التي أسستها جمعية منية مراكش برياض الجبل الأخضر وذلك لتلقينهم فنون الخط العربي والكتابة.

 

إن الغاية من استدعاء شباب الحكواتيين إحياء صِلاتهم بالميراث العظيم للمديح النبوي الحاضر بقوة بساحة جامع الفناء منذ البداية. فالشيخ الحسن اليوسي في القرن السابع عشر لما ذكر الرحبة الكبرى جامع الفناء في كتابه "لمحاضرات"، أول ما ذكر هي حلقة المداحين وذكر كذلك حلقة عظيمة حول رجل مسن يحكي حكايات مضحكة للناس. وإضافة لهذا المعطى التاريخي الصميم للمديح بساحة جامع الفناء، نلاحظ أن جل الزوايا الصوفية كانت مُمَثلة بشكل كبير ومتعدد ومُؤَسِس لمضامين الساحة. فالعديد من الحلقات كان روادها من مريدي الزوايا بل أن شطرا كبيرا من الحلقات كانت تُمثل وإلى اليوم العديد من الزوايا كعيساوة وأولاد سيدي حماد أو موسى وڭناوة، ونتذكر أن أشهر أعلام الساحة هو الشرقاوي مول الحمام و صاحبه بلفايدة الكفيف وكلا الرَجُلين ينتسبان إلى الطائفة الهداوية المتجردين.

 

شأن الحكاية بين الحكمة والملاغة

يرى الصوفية أن الأديب هو الحكيم. فلذا اتخذوا من مطية الشعر ومطية الحكي وسيلتين لإيصال معارفهم واختبار أذواقهم، فكما أنهم يرونَ الوجود جُعِلَ كهيئة بيت الشعر في التركيب والنظم، وخص بما خص به الشعر في الهيئة والحُكْم، بل إن مدار جميع الخلائق على هاته الحقائق. وموازاة مع مطية الشعر فهم اتخذوا الحكاية أسلوبا للتلقين تثبت بها الأفئدة كما قال الإمام بن العريف دفين مراكش " الحكايات جند من جنود الله يثبت بها الله قلوب العارفين".

 

أما الإمام أبو بكر ابن طفيل في رسالته حي بن يقظان، فقد التجأ إلى القصة كأسلوب لبث المعارف الكبرى، وقد أفصح عن ذلك في بداية رسالته وهو يبين -على سبيل الرشد- لسائله، منهجه في التبليغ إذ قال: ".. وأرجو أن أصل من السلوك بك على أقصد الطريق، وإن عَرَّضْت الآن إلى لمحة يسيرة على سبيل التشويق، والحث على دخول الطريق، فأنا واصف لك قصة حي بن يقظان"، وقد عُنِيَ أهل التصوف بالحكي، مما جعل بعض الباحثين في زماننا يذهب إلى أن الصوفية هم الذين ألهموا رأسا كتاب حكايات ألف ليلة وليلة، لما تأتى لهم من معرفة عميقة بالنفس الإنسانية ومدى استعداداتها في مدارج التلقي نحو الكمال. وتوسلوا بلغة إشارية أودعوا فيها حكما وأسرارا غميسة من وراء حجاب سحر الشرق وإشراق الكلمة، مجللة بالتسلية والتشويق، ولربما المزاح. وإنما أرادوا من ذلك قلب أعيان النفوس الخسيسة نفوسا نفيسة.

 

 

برج الحكايات

"برنامج الحكايات"، برنامج شهري جديد خاص بالعمل على إحياء التراث الشفوي غير المادي لساحة جامع الفناء باستضافة الراوية عبد الرحيم الأزلية وتلامذة مدرسته التي يشرف عليها لتلقين فنون الرواية ومسرح الحكواتي والراوية محمد بارز في أول أمسية لتقديم أعمال جيل الشيوخ وجيل الشباب من الرواة المكون من الذكور والإناث.

 

الحكايات المروية

1- عبد الرحيم الأزلية: كيد النساء... نساء مراكش و الأعرابي،

2- محمد بارز: جيران أبي العباس (تكييف حكائي للرواية الأدبية التاريخية جيران أبي العباس لمؤلفها الأستاذ أحمد التوفيق في ثلاثة مجالس، كل مجلس مدته 20 دقيقة وهو عمل حكواتي يُجَدِد مضامين الحكاية بساحة جامع الفناء)،

3- مصطفى الحنش (جويلقة): حكاية الملك والوزير والعجوز،

4- حجيبة المقوري: حكاية الجمجمة،

5- يونس المقوري: حكاية الحيلة أحسن من العار،

6- مريم كنان: الرابح من لَمْرَة والخاسر من لَمْرَة، ولِّي مَا عنْدُو مْرَة مَا رَابْحْ مَا خَاسْر،

7- محمد أجام: أولاد الملك الأربعة وقاضي القضاة،

8- زهير الخزناوي: حكاية الفقيه علي،

9- عبد الرحيم أڭرام: حكاية عبد الله الصبان،

10- سارة أكشريد: حكاية الڭراب،

11- حكيمة المرضي: حكاية الملك الحزين،

12- لطيفة أمغار: حكاية السلطان و القنديل.

 

أقيمت هذه الأمسية برياض الجبل الأخضر المدينة القديمة.