الجمعة 12 أغسطس 2022
سياسة

فيدرالية اليسار: بوطوالة يرفع غطاء الطنجرة عن "الطبيخ المحروق" للشاف نبيلة منيب!!

فيدرالية اليسار: بوطوالة يرفع غطاء الطنجرة عن "الطبيخ المحروق" للشاف نبيلة منيب!! نبيلة منيب تتوسط عبد السلام العزيز(يمينا) وعلي بوطوالة (يسارا)
يقدم علي بوطوالة، الكاتب الوطني لحزب الطليعة الديمقراطي، توضيحات حول الشرخ الذي عاشه تحالف فيدرالية اليسار الديمقراطي، وانقلاب "الشمعة" على "رسالة" العهد والاندماج.  
"أنفاس بريس"، تنشر في ما يلي كشف الحساب، لزلزال الفيدرالية على لسان القيادي بوطوالة:
 
توضيحات حول ما كشفت عنه بعض المواقع الإلكترونية بخصوص فدرالية اليسار الديموقراطي:

1- منذ عقد الهيأة التقريرية للفدرالية لاجتماعها الأخير، ونحن نعيش في صراع مغلق داخل الهيأة التنفيذية للفدرالية من أجل الحفاظ عليها كمكسب لليسار المغربي، فبالإضافة للاجتماعات المارطونية والمطبوعة بالتوتر، تم تجميد الاجتماعات من حين لآخر رغم متطلبات التحضير للانتخابات، وعدم تنفيذ القرارات المتخذة، وإصدار بيانات منفردة في قضايا تهم الفدرالية، وتصريحات مثيرة للجدل والتساؤل ...الخ
 
2- في اجتماع منذ شهر للهيأة التنفيذية تم الاتفاق على تقديم التصريح المشترك، ولم ينفذ إلا بعد الاجتماع ما قبل الأخير لنفس الهيأة وادإلحاح كل الحاضرين تقريبا على ذلك. وفعلا تم توقيع التصريح من طرف الأمناء العامين وتقديمه لمديرية الانتخابات منذ أسبوعين.

3- بعد أقل من أسبوع على تقديم التصريح المشترك كما يفرض قانون الانتخابات، وبعد الإعلان عن تأسيس تيار "اليسار الوحدوي "داخل ح.ش.م مباشرة طلبت الأمينة العامة لهذا الحزب سحب التصريح المشترك الذي يهم كل الانتخابات القادمة، ووضع تصريح خاص بالانتخابات المهنية في انتظار "حل مشاكل" حزبها وتقديم تصريح ثان ولكن إذا تم حل تلك المشاكل! علما أنها تزداد تفاقما وحدة كلما اقتربت الانتخابات.

4- في هذه الأثناء كانت الأصداء تصل من عدة مناطق أن بعض المسؤولين المحليين للحزب. ش.م يصرحون بأنهم تلقوا توجيها للترشيح برمز الشمعة!

5- بمجرد توصلي باقتراح منيب الداعي للتراجع عن التصريح المشترك، أبلغته للرفيق لعزيز ودعوت لاجتماع استثنائي للكتابة الوطنية يوم الجمعة الماضي، هذا الاجتماع الذي قرر بعد نقاش مستفيض رفض سحب التصريح المشترك وتعويضه بتصريح مؤقت، وإذا أراد ح.ش.م سحب توقيعه فالتحالف قانونيا يظل قائما وفق القانون الأساسي للفدرالية ووفق قانون الأحزاب.

6- في الاجتماع الأخير للهيأة التنفيذية وبعد نقاش متوتر ولكن صريح تبين أن الأمينة العامة لم تخبر حتى رفاقها في المكتب السياسي بمقترحها، ولذلك اضطرت بعد تبليغ الهيأة التنفيذية بقرار حزبنا إلى طلب يوم لعرض المسألة على المكتب السياسي لحزبها للحسم، ونفس الأمر طرحه الأمين العام لحزب المؤتمر.

7- في اجتماع الأمانة العامة للفدرالية يومه الثلاثاء، أخبرنا الرفيق لعزيز باتخاذ المكتب السياسي لحزب المؤتمر لنفس موقف حزب الطليعة، في حين أبلغتنا الرفيقة بقرارها مع رفاقها سحب توقيعها على التصريح المشترك، والدخول للانتخابات المهنية برمز الشمعة والتشبث في الوقت نفسه بالفدرالية!

8- بعد اجتماعنا بساعتين أبلغتنا مديرية الانتخابات بوزارة الداخلية بسحب منيب لتوقيعها على التصريح المشترك، وطلبت منا القيام بنفس الشيء وتقديم تصريح جديد إن كنا نريد التقدم للانتخابات نحن والمؤتمر بشكل مشترك وبرمز جديد، بدعوى أن التصريح السابق لم يعد مقبولا!وحددت يوم الخميس كآخر أجل لذلك. 

9- أمام هذا المستجد دعوت لعقد اجتماع طارئ للكتابة الوطنية للتداول في الموضوع وعرض الصيغة المناسبة للتعامل مع هذا المشكل بأبعادها القانونية والسياسية والتدبيرية وبتنسيق وتشاور مع حلفائنا في الفدرالية، مع التشبث بالفدرالية ورمز الرسالة في الانتخابات القادمة.
وعليه فاليومين القادمين يومين حاسمين. وقد سبق في عدة مناسبات أن أشرنا  إلى هذا الاحتمال، وها هو الآن قد أصبح أمرا واقعا، أي أننا نواجه تحديا، ونتمى أن نكون جميعا في مستوى مواجهته.
تحياتي للجميع

علي بوطوالة، الكاتب الوطني لحزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي