الجمعة 24 سبتمبر 2021
اقتصاد

القرض العقاري والسياحي يخذل سكان الصحراء

القرض العقاري والسياحي يخذل سكان الصحراء لطفي السقاط، الرئيس المدير العام للقرض العقاري والسياحي ومشهد من العيون
العيون يا حسرة، عاصمة الأقاليم الجنوبية لا تتوفر إلا على وكالتين للقرض العقاري والسياحي"سياش"، والطامة الكبرى أن كل وكالة تتوفر على ثلاثة موظفين أو أربع على أكثر تقدير. 
مدينة كالعيون التي تعد أكبر حواضر الصحراء المغربية وواجهة المغرب الدبلوماسية، يخذلها القرض العقاري والسياحي الذي "فرع" رؤوس المغاربة بالإشهارات واللافتات المضيئة المنصوبة في شوارع المدن المغربية، لاسيما في سياق زمني  تعرف فيه قضية الوحدة الترابية تجاذبات سياسية. 
كان الأولى على المسؤولين المركزيين في بنك "سياش" التعبير عن قيم المواطنة بتحسين خدماتهم البنكية لساكنة العيون، وتوفير وكالات بنكية إضافية وزيادة عدد الموظفين للتخفيف من الاكتظاظ وطوابير الانتظار الطويلة أمام بوابتي الوكالتين اليتيمتين.