الأحد 26 سبتمبر 2021
سياسة

ناصر بوريطة يتباحث مع وزير الخارجية الأمريكي أنطوني بلينكن

ناصر بوريطة يتباحث مع وزير الخارجية الأمريكي أنطوني بلينكن ناصر بوريطة، وأنتوني بلينكن (يسارا)
تباحث وزير الشؤون الخارجية، ناصر بوريطة، على هامش الاجتماع الوزاري للتحالف الدولي لهزيمة داعش، الذي ينعقد،  الاثنين 28 يونيو 2021 بروما، مع نظيره الأمريكي،  أنتوني بلينكن.
وبحث الوزيران خلال هذا اللقاء، العلاقات الثنائية والتطورات الإقليمية الراهنة، بما في ذلك الوضع في ليبيا والشرق الأوسط.
ويأتي هذا اللقاء بعد آخر اتصال جمع بين المسؤولين في 30 أبريل الماضي، والذي نوه فيه الطرفان بالشراكة الاستراتيجية الصلبة والدائمة، القائمة بين المملكة المغربية والولايات المتحدة الأمريكية منذ عقود، وبالتقدم الذي أحرزه المغرب على مدى العقدين الماضيين بقيادة الملك محمد السادس،  على صعيد الإصلاحات السياسية والتقدم الاقتصادي والتنمية الاجتماعية.
كما أشاد بلينكين من جهة أخرى، بالدور القيادي للملك في مكافحة التغيرات المناخية والاستثمار في الطاقات المتجددة وتعزيز الاقتصاد الأخضر.
وبحث المسؤولان أيضا، القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، لاسيما الوضع في ليبيا ومنطقة الساحل. وفي هذا الصدد، أشاد  بلينكن "بالدور الذي يضطلع به المغرب في تحقيق الاستقرار في منطقة موسومة بالاضطراب".