الخميس 29 يوليو 2021
كتاب الرأي

رشيد لزرق: إسبانيا أعلم الدول بحقيقة النزاع المفتعل في أقاليمنا الجنوبية

رشيد لزرق: إسبانيا أعلم الدول بحقيقة النزاع المفتعل في أقاليمنا الجنوبية رشيد لزرق
الأوان للعقل الأوروبي أن يتحرر من منطقه القديم لكي يعطي دفعة لمنطق الشراكة مع دول الجوار، والتضامن الآلي الذي نهجه البرلمان الأوروبي سيبقى يوما حزينا في تحقيق علاقة الشمال والجنوب ومنطق السلم والاستقرار.
المغرب الآن لن يقبل بمنطق إسبانيا الاستعماري؛ ولن توقف إسبانيا مطالب المغرب في المعاملة بندية والمغاربة اليوم قادرون على الرد عن الهجمة الاستعمارية، ولن يقبل المنطق المزدوج.
ومعركتنا من أجل الوحدة الترابية هي معركة وجودية؛ الأمة المغربية هذا اليوم محتاجة للوضوح السياسي والانتصار لمنطق التعاون وليس للمنطق الرمادي، الذي لطالما نهجته إسبانيا مع قضية الوحدة الترابية رغم أنها أعلم الدول بحقيقة النزاع المفتعل في أقاليمنا الجنوبية.