الجمعة 23 يوليو 2021
خارج الحدود

اعتقل أكثر 225 فردا ... البوليس الجزائري يتفنن في قمع المحتجين الرافضين لتشريعيات2021

اعتقل أكثر 225 فردا ... البوليس الجزائري يتفنن في قمع المحتجين الرافضين لتشريعيات2021 مشاهد تركيبية من القمع الجزائري لنشطاء الحراك بلبويرة
بالرغم من الاعتقالات الواسعة التي شنها النظام البوليسي الجزائري ضد نشطاء الحراك وقياديين في أحزاب ديمقراطية وصحفيين، عشية تشريعيات الجزائر، وقبلها، بهدف لي ذراع والإجهاز على حرية التعبير والتظاهر السلمي، يواصل نشطاء الحراك في مختلف الولايات الجزائرية والقرى، والمداشير سلسلة الاحتجاجات، ففي ببلدية "الصنام" في ولاية البويرة، تستمر الاشتباكات بين قوات الأمن الذي استعملت الهراوات والغاز المسيل للدموع في حق نشطاء الحراك الشعبي، بسبب رفضهم للانتخابات التشريعية التي انطلقت السبت 12 يونيو2021 بالجزائر، ودعوتهم ( نشطاء الحراك) لمقاطعة الانتخابات المبكرة، وشهدت قرية بومارو بجماعة الناصرية (ولاية بومرداس) إنزالا أمنيا غير مسبوق في هذه القرية الصغيرة، لقمع المتظاهرين.
هذا وكانت جهاز القمع الجزائري قد اعتقال الناشط السياسي القيادي السياسي كريم طابو والصحافيين خالد درارني وإحسان القاضي في الجزائر العاصمة عشية يوم الانتخابات التشريعية التي تشهدها الجزائر، يوم السبت 12 يونيو 2021، لينضموا إلى قافلة الموقوفين البالغ عددهم حوالي 225 معتقلا حتى الآن.