الاثنين 2 أغسطس 2021
منبر أنفاس

عبد الدايم: أليس عداء إسبانيا لوطنكم مدعاة للخروج بقوة للشارع ضد إسبانيا؟

عبد الدايم: أليس عداء إسبانيا لوطنكم مدعاة للخروج بقوة للشارع ضد إسبانيا؟ مصطفى عبد الدايم
للحديث بقية:
اسبانيا تُنصب نفسها عدوا للمغرب.. عدوا لمصالحه الوطنية العليا ومع ذلك لا أحد يدعو لمسيرات التنديد بهذا العداء الإسباني.. لا صحافة تفضح هذا العداء الإسباني.. لا أحزاب ولا نقابات ولا جمعيات مدنية وحقوق تندد بهذا العداء وتكشف تفاصيله.. لا أحد انبرى لتوثيق انتهاكات اسبانيا لحقوق الانسان ورفع تقارير بشأنها وطنيا وقاريا ودوليا... أينكم يا من سارعتم لنصرة حماس؟... أينكم يا من سارعتم لنصرة فلسطين؟... أليس عداء إسبانيا لوطنكم مدعاة للخروج بقوة للشارع ضد إسبانيا.. وضد مخططات اسبانيا؟... أليس من عزة الإسلام والمسلمين أن تقفوا جميعا في الصبليون؟ ألا تبا لكم أيها المتأسلمون الخوانجية الذين جعلتم من قضية فلسطين عملة رائجة للابتزاز السياسي!...
وفينكم  أ "قيوش" اليسار والديمقراطيين... وكل لِّ أَثَّتَتْ بكم العدل والإحسان / الإخوان المسلمين مسيراتها من فلسطين وفتحت بكم حملات التبرع لصناديق الإخوان المسلمين.. فينكم لدفع الضرر الإسباني الحال بوطنكم.. فينكم للدفاع عن سيادة وطنكم.. فينكم للوقوف ضد انتهاكات اسبانيا لحقوق الإنسان.. بأي حق يتم اعتداء القوات الإسبانية على أطفال مغاربة بتلك البشاعة والوحشية؟ أين اختفت تلك القوانين الإسبانية التي تحمي القاصرين؟ تبا لكم سياسيين وجمعويين وحقوقيين تأكل الجماعات الإسلامية الثوم بأفواهكم.. وتؤكدون أن المغرب الرسمي أكثر وطنية منكم!؟