الجمعة 25 يونيو 2021
خارج الحدود

المؤسسات الفكرية الوطنية تدين العدوان الصهيوني على الفلسطينيين

المؤسسات الفكرية الوطنية تدين العدوان الصهيوني على الفلسطينيين المؤسسات الفكرية الوطنية وجهت نداء للتعبير عن تضامنها مع الشعب الفلسطسني
استنكر بلاغ المؤسسات الفكرية الوطنية العدوان الصهيوني على القدس، والذي لم يكتف بطرد الفلسطينيين من منازلهم والإستمرار في سياسة الإستعمار الإستيطاني وسياسة الميز العنصري والأبرتايد، بل وصل لحد الإعتداء على المصلين وانتهاك حرمة المسجد الأقصى. 
ودعا البلاغ، توصلت  "أنفاس بريس" بنسخة منه، كل الدول العربية ولا سيما تلك التي أقدمت على تطبيع علاقتها مع إسرائيل إلى إتخاذ مبادرات عملية شجاعة لمواجهة هذا العدوان، وحمل إسرائيل على احترام المواثيق الدولية التي تنص على الحق الوطني الفلسطيني، وعلى احترام الحقوق المدنية للمواطن الفلسطيني الذي يعيش تحت الاحتلال.
وعبرت المؤسسات الفكرية الوطنية عن "شجبها للحصار المفروض على غزة ولقصف أهاليها"، معلنة عن تضامنها مع الفلسطينيين "الذين يخرجون في كل المدن الفلسطينية للتعبير عن مساندتهم لنضال إخوتهم في القدس الشريف دفاعا عن أرضهم وعن مقدساتهم".
ووجهت ذات المؤسسات الفكرية الوطنية نداء للتعبير عن "تضامنها الفعلي بتوجيه رسائل إلى الدول الأعضاء في الأمم المتحدة وإلى الرأي العام الدولي لمواجهة هذا العدوان".