الجمعة 7 مايو 2021
اقتصاد

نقابيو قطاع المالية يُشهرون مطالبهم من جديد في وجه الوزير بنشعبون

نقابيو قطاع المالية يُشهرون مطالبهم من جديد في وجه الوزير بنشعبون من وقفة اجتجاجية سابقة (أرشيف)

تزامنا مع احتفالات الطبقة العاملة بعيدها الأممي، يوم السبت فاتح ماي 2021، عقد المجلس الوطني للنقابة الوطنية الديمقراطية للمالية، العضو في الاتحاد المغربي للشغل، اجتماعا في دورة عادية بالمقر المركزي للاتحاد المغربي للشغل بالدار البيضاء، خصص للاستماع لعرض المكتب الوطني وتداول الأوضاع المادية والاجتماعية والمهنية لموظفات وموظفي الوزارة وأنشطة النقابة بين الدورتين والاستحقاقات التنظيمية والانتخابية المقبلة.

 

وأعلن المجلس، في بيان توصلت "أنفاس بريس" بنسخة منه، عن تجديد مطالبته وزير الاقتصاد والمالية باستئناف الحوار الاجتماعي القطاعي وتنفيذ مقتضيات الاتفاق الإطار ليوم 03 دجنبر 2019، وذلك ببرمجة الاجتماع الثاني للجنة الموضوعاتية الخاصة بالنظام الأساسي الخاص بموظفي الوزارة ودعوة اللجنة الموضوعاتية الخاصة بإصلاح منظومة العلاوات إلى الاجتماع، وذلك في أقرب الآجال. كما طالب من الوزير مباشرة التفاوض حول الملف المطلبي لموظفات وموظفي قطاع إصلاح الإدارة؛ كما فوض المجلس الوطني، في الوقت نفسه، للمكتب الوطني تدبير المرحلة المقبلة واتخاذ المبادرات النضالية التي تقتضيها.

 

وأكد البيان من جهة أخرى على التضامن مع نضالات كل الفئات العاملة بالوزارة (المتصرفون، المهندسون، التقنيون، حملة الشواهد العليا، المحررون، المساعدون الإداريون، المساعدون التقنيون، الموظفون الموضوعون رهن الإشارة)، وضرورة تلبية الوزارة لمطالبهم وإدماج الموظفين المنتسبين لقطاع الإنعاش الوطني ورفع الحيف عنهم وإنصافهم.

 

وعلى المستوى التنظيمي دعا البيان كل من المكتب الوطني إلى عقد الندوة الوطنية التنظيمية الأولى يومي 21 و22 ماي 2021 بمدينة مراكش؛ والفروع التنظيمية إلى التعبئة لإنجاح معركة انتخابات اللجان الثنائية التي سيتم تنظيمها يوم 16 يونيو 2021.