السبت 15 مايو 2021
مجتمع

أطر الإدارة التربوية يشهرون غضبهم في هذا التاريخ

أطر الإدارة التربوية يشهرون غضبهم في هذا التاريخ سعيد أمزازي، وزير التعليم
يتابع المكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل نضالات أطر الإدارة التربوية التي دخلت في المرحلة الأخيرة من الشطر الثاني من البرنامج النضالي المسطر ردا على إمعان الحكومة ووزارة التربية الوطنية في نهج سياسة صم الآذان والتسويف والمماطلة والغموض الذي يكتنف مصير المرسومين المتوافق حولهما مع النقابات التعليمية الأكثر تمثيلية، والتنكر لكل الالتزامات والوعود والتعاطي مع نضالات أطر الإدارة التربوية إسنادا ومسلكا وتدريبا.
وأعلن المكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم في بيان توصلت أنفاس بريس بنسخة منه إدانته استمرار الحكومة ووزارة التربية الوطنية في تجاهل المطالب الملحة والمحقة لكل فئات الشغيلة التعليمية، ويحتج على عدم تنزيل المراسيم المتوافق حولها بما فيها المتعلقة بالإدارة التربوية.
ويحمل الحكومة ووزارة التربية الوطنية المسؤولية الكاملة في ارتفاع شدة التوتر والاحتقان الدائم، وفيما تعيشه المؤسسات التعليمية من شلل وارتباك كبيرين.
كما يحيي البيان التنسيق الثلاثي لجمعيات أطر الإدارة التربوية، على تواصل برنامجهم النضالي، ومقترحاتهم بخوض كل أشكال النضال، بما فيها الإضراب، ويدعو كل أطر الإدارة التربوية من مديرين ونظار وحراس عامين ومديري الدراسة ورؤساء الأشغال إسنادا ومسلكا لخوض إضراب وطني وحدوي يومي 22 و 30 أبريل 2021.