الخميس 15 إبريل 2021
اقتصاد

بوعرفة: من المستفيد من إقصاء أحد أعمدة الصناعة التقليدية والعصرية؟

بوعرفة: من المستفيد من إقصاء أحد أعمدة الصناعة التقليدية والعصرية؟ قرية الصناع التقليديين
إدريس منصر (62 سنة) خياط عصري، وتقليدي يزاول المهنة لمدة تفوق 45 سنة، يحكي بحسرة كيف تعرض للإقصاء من الاستفادة من محل بقرية الصناع التقليديين التي تم أحداثها بمدينة بوعرفة.
في البداية أكد منصر إدريس أنه تم تقديم 37 طلبا وتم انتقاء 24 مستفيدا واقصاء الباقي.
وأشرف على عملية الانتقاء التي لم تستند على معايير موضوعية في نظره لجنة مختلطة تتكون من ممثلين عن الداخلية ( السلطة المحلية والإقليمية ) ووزارة الصناعة التقليدية والمجلس البلدي لبوعرفة ومجلس الجهة، فيما تم تغييب ممثل الصناع في غرفة الصناعة التقليدية..
وأضاف منصر إدريس في تصريحه لـ"أنفاس بريس"، أنه متذمر ومستاء من عملية الانتقاء التي شابها إقصاء صناع معروفين بالجدية ويتمتعون بروح الابتكار والإبداع.
وسجل حسب قوله جملة من الخروقات نذكر منها :
إقصاؤه بدعوى أنه ليس صانعا تقليديا، في حين أنه يزاوج بين الصناعة التقليدية والعصرية: فهو يصنع الجابادور والجلباب والعبادة و والقفطان، إلى جانب البذل العصرية
عدم إشراك ممثل الصناع التقليديين المنتخب والزعم بأنه تم الاتصال به هاتفيا ولم يرد.
وفي الأخير أكد المعني بالأمر أنه كان ينتظر التكريم ورد الاعتبار من المسؤولين، إلا أنهم بإقصائه يوجهون له رسالة مفادها: " تكمش وسير تموت ". كما عبر عن استعداده للدفاع عن حقه بكل الطرق المشروعة بما فيه فضح الخروقات والاحتجاج لدى الجهات المعنية واللجوء للقضاء قصد الإنصاف.
 
-مهتم بالشأن المحلي