السبت 15 مايو 2021
مجتمع

شغيلة بلدية وجدة تنتفض ضد تحرشات المدير العام

شغيلة بلدية وجدة تنتفض ضد تحرشات المدير العام محمد اليوسفي(يمينا) وعمر احجيرة (يسارا)
احتج العشرات من شغيلة جماعة وجدة ببهو المقر الرئيسي للجماعة، اليوم الثلاثاء 6 أبريل 2021، استجابة لقرار المكتب النقابي لمستخدمي وموظفي الجماعات المحلية بوجدة والمنضوي تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، بسبب أسلوب الانتقامات والاستفزازات التي ينهجه المدير العام لمصالح بلدية وجدة، ضد موظفي وموظفات ورؤساء الأقسام بالجماعة، بدون سند قانوني، وكأن المدير العام لمصالح الجماعة تحول إلى آمر وناهي،  ولا من يحاسبه على شططه، وتعسفاته واستفزازاته.
وفي كلمته التي ألقاها سعيد سنين نائب الكاتب المحلي لعمال ومستخدمي الجماعات المحلية بوجدة، ببهو بلدية وجدة، ندد بتنصل  عمر احجيرة رئيس الجماعة (حزب الاستقلال)، من التزاماته السابقة والتي تم تدوينها في محضر اجتماع وشجب، كذلك، لما اعتبروه انتقاما واستفزازا لمدير المصالح بجماعة وجدة حيث قدم ما يزيد عن 15 مذكرة لرئيس قسم ببلدية وجدة، بالإضافة إلى استفسارات أخرى للعديد من رؤساء المصالح والاقسام والذين رغم تفانيهم في عملهم، تعرضوا للإهانة والاستفزاز-حسب تعبير مسؤول نقابي- من طرف المدير العام للمصالح. هذا وقد حمل سعيد سنين نائب الكاتب المحلي لعمال ومستخدمي الجماعات المحلية بوجدة المسؤولية كاملة لرئيس الجماعة ولمدير المصالح والسلطات المحلية في الاحتقان الذي تعيش على وقعه الشغيلة الجماعية، فيما طالب الكاتب العام للمكتب النقابي حنين علي بضرورة سحب التفويض من مدير المصالح بجماعة وجدة كخطوة أولى.
وهدد المكتب النقابي باللجوء إلى أشكال نضالية احتجاجية تصعيدية في الأيام القادمة ما لم يكف مدير المصالح عن استفزازاته وشططه في استغلال نفوذه. 
يشار إلى أن الوقفة الاحتجاجية كانت مؤازرة بالعديد من القطاعات العمالية كالصحة والفلاحة والنقل.
للتذكير فإن محمد اليوسفي المدير العام للمصالح بجماعة وجدة، الذي يشكل ظل رئيس جماعة وجدة، فاز بهذا المنصب، في المباراة الانتقاء التي أجريت، الخميس 16 يوليوز 2020.