السبت 8 مايو 2021
جرائم

سبتة المحتلة..العثور على جثة فرنسي يستنفر الأمن الإسباني

سبتة المحتلة..العثور على جثة فرنسي يستنفر الأمن الإسباني الأمر يتعلق شخص يبلغ من العمر حوالي 60 سنة
عثر صباح الأحد 4 أبريل 2021 على جثة شخص بشاطئ مدينة سبتة المحتلة، وفقا لما أوردته مصالح الحرس المدني الإسباني، وأضافت المصادر أنه " كان لا يزال يرتدي ثيابا وقفازا على إحدى كفيه "، ولم تستبعد نفس المصادر أن يكون قد وصل إلى شاطئ سبتة المحتلة سباحة عبر الشاطئ انطلاقا من شاطئ الفنيدق المتاخم للمدينة المحتلة .
ووفق المصادر فإن الأمر يتعلق شخص يبلغ من العمر حوالي 60 سنة، ويحمل بطاقة هوية فرنسية، حيث لا زالت الشرطة القضائية تحقق بشأن ما اذا كانت وثيقة الهوية تعود إليه فعلا.
وأشارت المصادر أن هذه الحالة تظل غريبة، بالنظر لعمر الشخص، وبالنظر أيضا لمعطى حمله الجنسية الفرنسية، علما أن المهاجرين الذين يحاولون الوصول إلى سبتة المحتلة تتراوح أعمارهم مابين 20 إلى 30 سنة، حيث لا تستبعد بعض المصادر أن يكون للحادث علاقة بالتهريب الدولي للمخدرات.
 ويحاول العديد من المهاجرين الوصول إلى مدينتي سبتة ومليلية المحتلتين سباحة عبر البحر، وقد تضاعفت نسبة هؤلاء حسب خبراء الهجرة خلال فترة جائحة كورونا.
ووفقا للمرصد الوطني لحقوق الإنسان باسبانيا فإن المئات من المهاجرين حاولوا الوصول إلى المدينتين المحتلتين منذ شهر شتنبر 2020 .