الثلاثاء 22 يونيو 2021
مجتمع

مدير ثانوية بتطوان: إعفائي ظلم وأتحدى مسؤولي التعليم أن يظهروا محضر الافتحاص

مدير ثانوية بتطوان: إعفائي ظلم وأتحدى مسؤولي التعليم أن يظهروا محضر الافتحاص عبد العزيز بنصالح مدير ثانوية الإمام الغزالي بتطوان المعفى من مهامه

خلق قرار إعفاء عبد العزيز بنصالح، مدير ثانوية الإمام الغزالي، من مهامه تفاعلات كبيرة في الوسط النقابي بمدينة تطوان، حيث أصدرت مجموعة من النقابات بيانات تضامنية مع المدير، معتبرة أن قرار إعفائه كان متسرعا وغير معتمد على مبررات سليمة.

 

وفي هذا الشأن هناك روايتين في إعفاء مدير ثانوية الإمام الغزالي: الأولى تتبناه النقابات بالمدينة، وتعود لرفض المدير عبد العزيز بنصالح تسليم مصالح المديرية الإقليمية بتطوان للوائح الأساتذة المضربين، واعتبر المدير أنه كان بدوره في اليوم نفسه مضربا عن العمل؛ والرواية الثانية صدرت عن وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، لتبرر الوزارة قرار إعفاء مدير ثانوية الإمام الغزالي بتطوان نتيجة لتقارير افتحاص لجنة قامت بزيارة الثانوية.

 

وحول هذه المعطيات الأخيرة رد مدير ثانوية الإمام الغزالي قائلا: "أتحداك السيد الوزير شخصيا، وأتحدى مدير الأكاديمية، وأتحدى المدير الإقليمي، وأتحداكم جميعا أن تظهروا محضر الافتحاص، ومن هم الأشخاص الذين قاموا بهذا الافتحاص، وفي أي تاريخ ويوم وساعة".

 

وأمام هذين السببين المتناقضين، يستنتج بعض المتتبعين، يبقى قرار الإعفاء متسرعا، كونه شكل ضربة معنوية كبيرة لمسؤول من رجال التعليم متسلح بتجربة طويلة، ويشهد له الجميع بالكفاءة وحسن السلوك.