الخميس 22 إبريل 2021
سياسة

ما هو الثمن الذي كان يقبضه بنكيران وإخوته لمباركة زراعة الكيف؟

ما هو الثمن الذي كان يقبضه بنكيران وإخوته لمباركة زراعة الكيف؟ عبد الإله بنكيران مع ربطات "الكيف"

على خلفية تهديد بنكيران، الأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية، بالاستقالة إن وافق حزبه على مشروع القانون المتعلق بالاستعمالات المشروعة للقنب الهندي طبيا، تساءل عبد اللطيف أكنوش، الأستاذ الجامعي، عن مقدار الثمن الذي كانت تأخذه حركة التوحيد والإصلاح، الجناح الدعوي لحزب "المصباح"، من أجل منح بسطاء الفلاحين و"البزناسة" لمباركة نشاطهم في زراعة الكيف ومنحهم "صكوك الغفران" مقابل جطّهم؟!

 

سؤال يعتبر جوابه، الأستاذ أكنوش، فهما لسياق تهديد بنكيران بتقديم استقالته؛ مؤكدا أن من مصلحة الإسلاميين تقديم "العشبة الذهبية"، على أنها محرمة قانونا، للاستمرار في ربح عائداتها بطريقة غير مباشرة.

 

وينتظر أن يصادق مجلس الحكومة المغربية، في اجتماعه المقبل، على مشروع قانون يتعلق بـ "الاستعمالات المشروعة للقنب الهندي"؛ وذلك "لأغراض صحية وطبية"، وهو القرار الذي جاء بعد سنوات من الجدل حول تقنين زراعة هذه النبتة المخدرة، التي تغطي مساحة تفوق 47 ألف هكتار شمال المغرب.