الخميس 22 إبريل 2021
اقتصاد

الصرافون يحتجون في هذا التاريخ.. ومكتب الصرف مطالب بإيجاد حل

الصرافون يحتجون في هذا التاريخ.. ومكتب الصرف مطالب بإيجاد حل يونس الحنصالي الكاتب العام للمكتب الجهوي للفيدرالية الوطنية لمكاتب الصرف بالدار البيضاء

أعلنت الكونفدرالية الوطنية للجمعيات الجهوية لشركات الصرف أنها ستنظم إضرابا انذاري على الصعيد الوطني، يوم الجمعة 05 مارس 2021، ابتداء من الثانية بعد الظهر إلى حدود الساعة السادسة مساء.

 

وحسب بلاغ، توصلت جريدة "انفاس بريس" بنسخة منه، أفاد الصرافون أنهم أصبحوا مجبرين لاتخاذ هذه الخطوة، بعد استفحال أوضاعهم بشكل خطير، "فقطاعنا يعاني الأمرين هيكليا وبشكل بنيوي لكون الترخيص لمهنتنا ينحصر في عمليات الصرف اليدوي فقط، مع منع تام لتداول أي نشاط مالي أخر. فمع حدوث الجائحة وما تبعها من غلق للحدود في وجه السياح ومغاربة العالم، تقلصت المداخيل منذ ما يربو على سنة، وأصبحت 781 شركة صرف تعيش حالة جمود تام لنشاطها، مع أكثر من 5000 مستخدم في حالة بطالة استفحلت مع حرمانهم ظلما من حقهم المشروع في الاستفادة من تعويض صندوق الجائحة منذ يوليوز 2020 بدون أي سبب معقول".

 

وكانت جمعية شركات الصرف قد طلبت مكتب الصرف منحهم ترخيصا لتداول نشاط مالي آخر كالتعامل بالأداءات كمتنفس، لكنهم ووجهوا، بالتماطل سنة كاملة، "ليعرضوا علينا حلا يفرغ نشاطنا من مكتسبات قانونية ويضعف مهنتنا بشكل مجحف وهي المثقلة بالديون"، يقول بلاغ الصرافين.