الأحد 7 مارس 2021
خارج الحدود

إسبانيا.. نهب وسرقة وتخريب للعديد من المحلات التجارية في وسط مدينة برشلونة

إسبانيا.. نهب وسرقة وتخريب للعديد من المحلات التجارية في وسط مدينة برشلونة عنف وشغب وتخريب ومواجهات عنيفة مع قوات الشرطة الإسبانية

عرضت العديد من المحلات التجارية لأعمال نهب وسرقة ليلة السبت إلى الأحد 21 فبراير 2021 خلال المظاهرات العنيفة التي خرجت لليلة الخامسة على التوالي احتجاجا على سجن مغني الراب بابلو هاسل ما أسفر عن إلقاء القبض على 38 شخصا .

وأعلنت قوات الشرطة في كتالونيا ( موسوس دي إسيكوادرا )  في بيان لها ليوم الأحد أن المواجهات العنيفة بين قوات الأمن والمتظاهرين تجددت ليلة أمس بعدة مناطق من جهة كتالونيا حيث قام المشاركون في هذه الاحتجاجات بأعمال تخريب وتكسير واجهات المحلات التجارية مع أعمال نهب وسرقة إلى جانب قذف عناصر الشرطة بالحجارة والمواد الصلبة وإضرام النار في حاويات القمامة ما أدى إلى إلقاء القبض على 38 شخصا من ضمن المشاركين في هذه المظاهرات .

وحسب السلطات المحلية فقد قام مثيرو الشغب بارتكاب أعمال نهب وسرقة للعديد من المحلات التجارية في وسط مدينة برشلونة كما ألحقوا أضرارا كبيرة ببعض المباني ذات الحمولة الرمزية .

كما أقام المتظاهرون حواجز باستخدام حاويات القمامة التي أضرموا فيها النار بعدة شوارع وتقاطعات وسط المدينة وألحقوا أضرارا بواجهة مقر بورصة برشلونة بالإضافة إلى قصر الموسيقى الذي هو من المباني المدرجة ضمن مواقع التراث العالمي لمنظمة ( اليونسكو ) .

وألقت قوات الأمن خلال هذه الاحتجاجات التي نظمت ببرشلونة وعدة مدن أخرى بالجهة كتاراغونا ولييدا القبض على 38 شخصا .

 
 

وقد بلغ عدد الأشخاص الذين تم اعتقالهم منذ بداية هذه الاحتجاجات الثلاثاء الماضي على ما مجموعه 102 شخصا بينما أصيب 82 عنصرا من قوات الشرطة بجروح .

وكانت مظاهرات عنيفة قد اندلعت منذ الثلاثاء الماضي احتجاجا على اعتقال مغني الراب بابلو هاسل ( 32 عاما ) الذي كان قد صدر في حقه حكم بالسجن بسبب تغريدات هاجم فيها النظام الملكي الإسباني وقوات الأمن وتحصن في إحدى الجامعات بلييدا ( كتالونيا ) لمنع الشرطة من اعتقاله .

وتحولت هذه المظاهرات التي اندلعت في عدة مدن إسبانية خاصة ببرشلونة ومدريد وفالنسيا وتراغونا وغيرها إلى أعمال عنف وشغب وتخريب ومواجهات عنيفة مع قوات الشرطة .

وقد تم إلقاء القبض على بابلو هاسل بعد امتناعه عن تسليم نفسه الجمعة الماضي بعد أن صدر في حقه حكم بالسجن لمدة تسعة أشهر بسبب تغريدات هاجم فيها النظام الملكي الإسباني وقوات الأمن .