الجمعة 26 فبراير 2021
خارج الحدود

احتجاجا على حظر التجول.. متظاهرون يحرقون صور رئيسة حكومة الدنمارك

احتجاجا على حظر التجول.. متظاهرون يحرقون صور رئيسة حكومة الدنمارك حرق الدمية التي ترمز لرئيسة حكومة الدنمارك ومشاهد من الاحتجاج بكوبنهاغن
يبدو أن سنة 2021، ستكون سنة حقوقية سوداء في عدة دول أوربية بسبب المبالغة في فرض قانون الطوارئ بمبرر محاربة كورونا.
فبعد الاحتجاجات التي عرفتها مدن ألمانية، وبعد احتراق عدة بلدات بهولندا، هاهو الدور يأتي على الدنمارك التي خرج في عاصمتها "كوبنهاغن"، متظاهرون يرفعون شعارا واحدا، هو : " نضال من أجل الحرية ضد القيود واللقاحات".
وتجسيدا لحدة الاحتقان بين الشارع والحكومة الدنماركية، قام متظاهرون بتعليق دمية ترمز لرئيسة الحكومة "mette frederiksen"، وكتب حول رقبتها: " يجب قتلها " تم قام متظاهرون بإحراقها !
وهذا ما أغاظ وزير العدل الدانمركي، نيك هيكروب، الذي وصف الحالة بأنها : "مروعة ومخيفة".
 
 وتابع في تصريح، بثثه القناة الثانية الدنماركية:" صنع دمية ووضع وجه الرئيسة "ميت فريدريكسن" عليها مع عبارة: يجب أن تموت، وبعدها تم اشعال النار في الدمية ... إنه يذكرنا بشيء شاهدته في الافلام ومن أجزاء أخرى من العالم حيث تم إعدام الناس امام الجماهير و في ساحات عمومية.  أشياء بعيدة كل البعد عن ديمقراطيتنا".
 
وللإشارة فقد انتفض سكان كوبنهاغن ضد القيود المفروضة على حريتهم من طرف حكومة الدنمارك بدعوى محاربة كورونا، حيث ظلت المدينة صاحية طوال ليلة السبت الأحد( 23- 24 يناير2021)،  لتفريق المتظاهرين ومطاردتهم.
 
ومما جاء في تصريح متظاهرة دنماركية تسمى ديانا هانسن(مربية) لصحفي :" أنا أحارب من أجل حريتي، يمكنني أن أعدك بذلك. هذا الحجر جنون  للغاية".
بالمقابل صرحت إحدى المتظاهرات كذلك بالقول:" نحن غاضبون ومتعبون واصبنا بالجنون.  أين هي كورونا!!!!!!"