الجمعة 26 فبراير 2021
اقتصاد

الداخلة: تثمين الموروث المعماري بالأقاليم الجنوبية في اليوم الوطني للهندسة المعمارية

الداخلة: تثمين الموروث المعماري بالأقاليم الجنوبية في اليوم الوطني للهندسة المعمارية صورة جماعية للمشاركين في الاحتفال

شهد قصر المؤتمرات بالداخلة، يوم الخميس 14 يناير 2021، الاحتفال باليوم الوطني الـ 35 للهندسة المعمارية، المنظم من طرف وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، والمجلس الوطني لهيئة المهندسين المعماريين، تحت شعار: "التهيئة الترابية بعد كوفيد: حالة مدينة الداخلة بين التحديات والآفاق"، والذي تمتد أشغاله إلى غاية يوم 15 يناير 2021.

 

وكان هذا الاحتفال مناسبة وقفت فيها مداخلات كل من رئيس الحكومة سعد الدين العثماني ووزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة نزهة بوشارب، وغيرهم من المشاركين، عند الدور الهام الذي يلعبه المهندس المعماري في عملية البناء والتنمية المجالية في المغرب وإبراز مساهمته في تنمية وتثمين والمحافظة على الموروث المعماري للمملكة، لاسيما في الأقاليم الجنوبية، باعتبار ذلك واجبا وطنيا.

 

 

هذا وأكدت الوزيرة نزهة بوشارب، على أن البلاد تعمل جاهدة على بلورة برامج  لرد الاعتبار للتراث المعماري والعمراني في بعده الاجتماعي والاقتصادي والثقافي والبيئي؛ مشيرة إلى أن النقاش المفتوح اليوم يجد أساسه في الرؤية والإرادة والاهتمام، الذي يوليه الملك محمد السادس لهذا القطاع، خصوصا مع الرهانات المفتوحة في ضوء ورش الجهوية المتقدمة والنموذج التنموي الجديد، الذي من شأنه إعطاء نفس ودينامية جديدين لمهنة الهندسة المعمارية.