الأحد 28 فبراير 2021
اقتصاد

استفادة 45 مشروعا للبحث العلمي من دعم برنامج الخوارزمي للذكاء الاصطناعي

استفادة 45 مشروعا للبحث العلمي من دعم برنامج الخوارزمي للذكاء الاصطناعي ترأس هذه المراسم كل من الوزيرين سعيد أمزازي، ومولاي حفيظ العلمي،
تم بمقر المركز الوطني للبحث العلمي والتقني بالرباط، يوم الخميس 14يناير 2021، تنظيم مراسم حفل توقيع عقود دعم مشاريع البحث المتعلقة ببرنامج الخوارزمي للذكاء الاصطناعي وتطبيقاته، بين رؤساء الجامعات ومدراء المؤسسات التي ينتمي إليها حاملو المشاريع ووكالة التنمية الرقمية.
وترأس هذه المراسم كل من سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، ومولاي حفيظ العلمي، وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، وادريس أعويشة، الوزير المنتدب المكلف بالتعليم العالي والبحث العلمي.
ويأتي دعم هذه المشاريع، حسب بلاغ لوزارة التربية الوطنية، في إطار تشجيع البحث العلمي في مجال الذكاء الاصطناعي عبر كل من المركز الوطني للبحث العلمي والتقني ووكالة التنمية الرقمية، حيث تم إطلاق برنامج الخوارزمي لدعم وتشجيع مشاريع البحث العلمي في ميدان الذكاء الاصطناعي وتطبيقاته، ساهمت فيه وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بغلاف مالي قدره 50 مليون درهم، بنسبة 70 في المائة، ووكالة التنمية الرقمية بنسبة 30 في المائة.
وجرى انتقاء 45 مشروعا للاستفادة من الدعم، بعد إخضاع المشاريع المقدمة لتقييم علمي من طرف الخبراء المعتمدين لدى المركز الوطني للبحث العلمي والتقني وتقييم، آخر، قطاعي أشرفت عليه القطاعات الوزارية والمؤسسات العمومية المعنية.
يذكر أن قطاع التعليم العالي والبحث العلمي، بتعاون مع المركز الوطني للبحث العلمي والتقني، أعلن أخيرا عن إطلاق برنامج لدعم البحث العلمي في العلوم الإنسانية والاجتماعية والاقتصادية في المجالات ذات الصلة بالقضايا الراهنة: القضايا المتعلقة بالصحراء المغربية وبجائحة فيروس كورونا المستجد.
وحددت جدولة زمنية لتقديم مشاريع البحث، بحيث أعلن يوم 30 دجنبر 2020 عن إطلاق طلب تقديم المشاريع، وسيجري إيداع مشاريع البحث من طرف الجامعات لدى منسقي الأقطاب الجامعية الجهوية، يوم 31 يناير 2021، على أن يكون يوم 5 فبراير المقبل آخر أجل لإيداع مشاريع البحث من طرف الأقطاب الجهوية لدى المركز الوطني للبحث العلمي والتقني.