الأربعاء 28 يوليو 2021
اقتصاد

من له المصلحة في تخريب قطاع البريد؟

من له المصلحة في تخريب قطاع البريد؟ جانب من احتجاجات الشغيلة البريدية

تواصل الشغيلة البريدية اضرابها الوطني المفتوح إلى غاية يوم الجمعة 15 يناير 2020، وذلك في إطار المحطة النضالية الثانية التي اعتبرها النقابات الثلاث التي دعت إلى هذه الحركة النضالية التي دشنت بها السنة الجديدة، ناجحة بكل المقاييس، حيث عبر البريديون والبريديات عن غضبهم من خلال الوقفات الاحتجاجية المبرمجة على الصعيد الوطني .

 

وفي بلاغ توصلت "أنفاس بريس" بنسخة منه، عبرت الشغيلة البريدية عن إدانتها الشديدة لما أسمته بـ "الممارسات البائدة لبعض الأوساط داخل بريد المغرب وفروعها بريد بنك، التي تسعى إلى  تني كل البريديين والبريديات عن مواصلة معركتهم النضالية والتاريخية، ضدا على كل المواثيق الدولية والوطنية ودستور المملكة المغربية في خرق سافر للفصل 288 المشؤوم من الدستور".

 

واستنكرت النقابات الثلاث في بلاغها "غياب أي إرادة حقيقية للإدارة في مفاوضات جادة ومسؤولة لنزع فتيل التوتر"، مؤكدة من جديد لكل الجهات تشبتها بحقها في المفاوضات الجماعية والمسؤولية المتكافئة.