الأحد 13 يونيو 2021
مجتمع

شوارع البيضاء تغرق في الحفر بعد فضيحة الفيضانات

شوارع البيضاء تغرق في الحفر بعد فضيحة الفيضانات الصورة غنية عن أي تعليق
"ما قدو فيل زادوا فيلة"، هذا المثل ينطبق على حالة الطرق والشوارع والأزقة في الدارالبيضاء، فقد ضاعفت الأمطار الأخيرة هشاشة البنيات التحتية في الشوارع.
فقد ظهرت حفر جديدة في معظم شوارع وأزقة البيضاء، ما شكل عبئا إضافيا على السائقين.
وتثير مسألة انتشار الحفر في الشوارع في العاصمة الاقتصادية جدلا منذ سنوات طويلة، حيث يتعاقب على تسيير المجالس المنتخبة عدد من الرؤساء لكن دون إيجاد حل لهذا المشكل.
وقال مصدر لـ "أنفاس بريس" إن " بعض المشاريع المتعلقة بتوسيع عدد من الشوارع ساهمت في انتشار الحفر مع سقوط الأمطار الأخيرة ".
وينضاف مشكل الحفر إلى قضية المحدودبات "دودان"، التي تحدث مشاكل تقنية للسيارات، ما يثير تذمر الكثير من التذمر والاستياء.