الجمعة 23 إبريل 2021
سياسة

ترافع جمعوي من أجل تمثيلية نسائية وازنة في انتخابات 2021

ترافع جمعوي من أجل تمثيلية نسائية وازنة في انتخابات 2021 صورة من الأرشيف

اعلنت جمعية "أوال حريات" وجمعية التحدي للمساواة والمواطنة، عن عزمهما الاشتغال معا من أجل تفعيل قيم وروح الدستور وأساسا الديمقراطية المبنية على المناصفة والمساواة، وذلك على خلفية استحقاقات 23 يونيو 2021، تحت شعار: "من أجل تمثيلية دامجة مبنية على المناصفة تحيي روح وقيم دستور 2011".

 

وحسب بلاغ توصلت به "أنفاس بريس"، فإن الهدف الأساسي للمشروع يتمثل في المساهمة في النقاش العمومي حول المنظومة الانتخابية في أفق 2021 من خلال هدفين خاصين كالتالي:

- المساهمة في النقاش العمومي، وعبر مقاربة تشاركية، من أجل منظومة انتخابية دامجة وضامنة لتفعيل الديمقراطية التشاركية للانفتاح على الطاقات الشابة والمتجددة؛

- الترافع من أجل أن يتم الأخذ بعين الاعتبار هذه القضايا من طرف وزارة الداخلية بهدف توسيع مشاوراتها مع الأحزاب السياسية ومع فاعلين وفاعلات في المجال، وذلك من أجل استصدار منظومة انتخابية قادرة على مصالحة المواطنين والمواطنات مع الانتخابات والمؤسسات.

 

وأضاف البلاغ أن أنشطة المشروع تتمحور حول:

1- إعداد دراسة تحليلية نقدية للقوانين الأساسية المتعلقة بالمنظومة الانتخابية، عبر ترصيد التراكمات واعتماد مقترحات منظمات المجتمع المدني العاملة في المجال، وكذا التجارب الأجنبية الإيجابية ذات الصلة؛

2- التحسيس، والتواصل والتعبئة، من خلال:

- فتح الحوار وتنظيم حلقات نقاش حول خلاصات الدراسة بشراكة مع المنظمات غير الحكومية على المستوى الترابي، وبمشاركة خبراء وخبيرات وفاعلين وفاعلات، وتوسيع النقاش وإثرائه باعتماد التواصل الرقمي من خلال تجارب ومقترحات مختلف الفاعلين والفاعلات؛

- إعداد ونشر مجموعة من الوسائط الرقمية والسمعية البصرية في الموضوع، من قبيل وصلات تحسيسية ومطويات وملصقات وبوسطات رقمية بهدف توسيع دائرة التحسيس والتعبئة لتشمل كافة المواطنات والمواطنين.