الأحد 13 يونيو 2021
اقتصاد

أسطول حافلات النقل ببنسليمان.. حوادث متعددة وأعطاب متكررة

أسطول حافلات النقل ببنسليمان.. حوادث متعددة وأعطاب متكررة وتتواصل محن الطلبة والمواطنين مع حافلات النقل المهترئة

حلت سنة ميلادية جديدة، ولا يزال الحال على حاله بالنسبة لأسطول النقل المرتبط بالحافلات التي تربط بين بنسليمان وبوزنيقة، وبين بوزنيقة والمحمدية، عبر تراب جماعة المنصورية.

 

هذا وما زال مستعملو هذه الخطوط يعانون من ضعف الخدمات الناتجة عن الحافلات المهترئة وذات الحالة الميكانيكية المتواضعة، مما كان سببا في حدوث العديد من حوادث السير من جهة، ومن تعدد أعطاب النسبة الكبيرة من الحافلات من جهة ثانية. وتبقى شريحة طلبة الكليات الذين يعتمدون في تنقلاتهم على هذه الحافلات في مقدمة الفئات المتضررة.

 

وبالرغم من الوعود التي قدمت لممثلي ساكنة إقليم بنسليمان بالجمعيات والنقابات والمنتخبين والأحزاب.... فقد ظلت حبرا على ورق، ليبقى الوضع على حاله أمام اندهاش الرأي العام بذات الإقليم، عن هذا التحدي الذي تواصل نهجه مكونات حافلات النقل التي تشتغل بالشكل الذي يخدم مصالحها ويضر بمصالح المواطنين.

 

وفي كل فترة من فترات السنة، يتم الحديث عن اقتراب دخول شركة جديدة للنقل بمواصفات عصرية وبأسطول جديد، لكن تأكد أن ذلك ليس إلا مجرد إشاعات، الغاية منها تهدئة غضب مستعملي خطوط النقل عبر ركوب الحافلات، الذين سئموا من تحمل مشاق ومتاعب استعمال حافلات تشكل خطرا على حياتهم.

 

فيا ترى من يحول دون  تغيير أسطول نقل ارتبط  بواقع لا يدعو للاطمئنان؟