الأربعاء 24 فبراير 2021
مجتمع

بياطرة يطالبون بإلغاء قرارات تأديبية صادرة عن الدكتور الوزاني

بياطرة يطالبون بإلغاء قرارات تأديبية صادرة عن الدكتور الوزاني لدكتور الوزاني رئيس الهيئة الوطنية للأطباء البياطرة
هم خمسة بياطرة في جهة فاس مكناس، طالتهم عقوبات تأديبية من قبل الهيئة الوطنية للأطباء البياطرة في مارس 2019، شملت التوقف عن التسجيل جدول الأطباء البياطرة، بين شهر و3 أشهر.

بالنسبة لهؤلاء البياطرة فإن العقوبات التي طالتهم لايستحقونها، وتدخلت فيها حسابات انتخابية بالنظر لكون المحطة المقبلة لانتخابات الهيئة وطنيا وجهويا ستكون في شهر فبراير 2021، ومع ذلك فقد قام المتضررون بسلوك المسطرة القضائية، حيث صدرت أحكام ابتدائية من المحكمة الإدارية بفاس تلغي هذه القرارات، وهو ما أيدته محكمة الاستئناف الإدارية بالرباط بعد طعن الهيئة فيه.

ويتحدث المتضررون أنه أمام هذا التأكيد القضائي ابتدائيا واستئنافيا لعدم قانونية هذه العقوبات التأديبية في حقهم، وعدم الطعن فيها أمام محكمة النقض، تصبح نهائية، مما يتوجب معه إلغاء هذه القرارات من قبل الجهة المصدرة، لكن عوض ذلك استغرب المتضررون من نشر هذه القرارات التأديبية في الجريدة الرسمية في أكتوبر 2020، وهو ما جعل الأطباء البياطرة المعنيين بهذا النشر، يعبرون في رسالة موجهة لرئيس الهيئة الوطنية للأطباء البياطرة، عن استغرابهم من نشر قرارات تأديبية في مواجهتهم رغم صدور قرار قضائي نهائي بإلغائها.

قرارات قضائية اعتبرها البياطرة المعنيون ملزمة للجميع بحكم الدستور، مطالبين من رئيس الهيئة اعتبار القرارات لاغية واتخاذ الإجراءات الكفيلة بوضع حد لآثار عملية النشر التي سببت لهم أضرارا معنوية ومادية.

من جهته ظل هاتف الدكتور بدر الطناشري الوزاني يرن دون الإجابة، بعد اتصال جريدة "أنفاس بريس" به قصد معرفة وجهة نظره في الموضوع، لكن توفر لدى الجريدة ما يفيد أن الهيئة الوطنية للأطباء البياطرة سلكت المساطر المعلومة قانونا في هذه النازلة.
وستعود جريدة "أنفاس بريس" لهذا الموضوع بتفاصيل أوفى، ونشر كل وجهات النظر.