الأحد 17 أكتوبر 2021
سياسة

سيدي حمدي ولد الرشيد: اعتراف الولايات المتحدة بسيادة المغرب على الصحراء سيكون له تأثير على المنتظم الدولي (مع فيديو)

سيدي حمدي ولد الرشيد: اعتراف الولايات المتحدة بسيادة المغرب على الصحراء سيكون له تأثير على المنتظم الدولي (مع فيديو) سيدي حمدي ولد الرشيد

قال سيدي حمدي ولد الرشيد إن اعتراف دولة فاعلة في العالم بالسيادة الكاملة للمملكة المغربية على صحرائه، يعد إنصافا لعمل جبار برهن فيه المغرب بالحجة والبينة عبر السنوات، عبر العمل الدبلوماسي الذي قاده الملك الراحل الحسن الثاني، وأكمله الولد البار الملك محمد السادس بتأن وتبصر، والذي أعطى زخما دبلوماسيا كبيرا في إفريقيا، وفي المنطقة العربية.

 

وأشار سيدي حمدي ولد الرشيد أنه بعد القرار السيادي الذي اتخذته مجموعة من الدول الإفريقية والعربية، جاء قرار الولايات المتحدة الأمريكية بالاعتراف بمغربية الصحراء وقرارها بفتح قنصلية بالداخلة والذي يثبت المطلب المغربي بسيادته على الصحراء .

 

وأضاف ولد الرشيد أن المغرب يعيش اليوم عرسا دبلوماسيا كبيرا، سيدخل القضية مرحلة جديدة، كما أن الاعتراف الأمريكي يعد رسالة للجزائر كطرف معني من أجل تغيير موقفه، والسعي لتحقيق الحلم المغاربي ولم شمل في المنطقة التي تعرف شللا كبيرا، والتوحد على غرار الوحدة التي عرفها العالم لمواجهة جائحة كورونا.

 

كما دعا ولد الرشيد كل الصحراويين في العالم الى الانخراط في الدفاع عن مشروع الحكم الذاتي الذي يكفل الكرامة والعيش الكريم  لكل الصحراويين أينما كانوا تحت السيادة المغربية، مضيفا بأن هذا المشروع يخدم حلم بناء المغرب الكبير، والتخلص من حالة الشلل الاقتصادي ومن حالة التوتر التي تعاني منها ليبيا، مؤكدا بأن تشتيت الشمل وتشتيت الجهد لم يعطي أية نتائج عبر العقود الماضية، فاعتراف الولايات المتحدة بسيادة المغرب على الصحراء سيكون له تأثير على المنتظم الدولي -يقول ولد الرشيد- كما يؤكد أن المغرب صاحب حق.

 

رابط الفيديو هنا