الخميس 28 يناير 2021
سياسة

حمدي ولد الرشيد يسائل أيت الطالب عن تردي الوضع الصحي بالعيون 

حمدي ولد الرشيد يسائل أيت الطالب عن تردي الوضع الصحي بالعيون  حمدي ولد الرشيد عضو الفريق الإستقلالي بمجلس النواب
وجه حمدي ولد الرشيد عضو الفريق الإستقلالي للوحدة والتعادلية بمجلس النواب سؤالا كتابيا الى وزير الصحة أشار من خلاله الى أن   قطاع الصحة بالعيون يعاني من مجموعة كبيرة من الإكراهات التي أثرت بشكل كبير على جودة الخدمات المقدمة للمرتفقين وعلى الطاقة الاستيعابية لمرافقه، خاصة مع تفشي الوباء المستجد الناتج عن جائحة كورونا كوفيد 19، مضيفا بأن المستشفى الجهوي "مولاي الحسن بن المهدي" يشهد استمرارا لتوافد الحالات المؤكد إصابتها بهذا المرض، بالإضافة إلى الخدمات التمريضية العادية، وهو ما يمثل ضغطا كبيراعلى المستشفى وعلى الخدمات التي يجب أن يقدمها للمرضى ولجميع المرتفقين.
ولفت ولد الرشيد الإنتباه في سؤاله لوزير الصحة الى أن جناح المستعجلات بالمستشفى يشهد ازدحاما شديدا للمرضى، فهو لا يتوفر سوى على 23 سريرا فقط مخصصة لمرضى كوفيد 19، في حين أنه مستشفى جهوي من شأنه أن يقدم خدماته لأقاليم عدة من ثلاث جهات  في الحالات العادية، بالإضافة إلى النقص الشديد في عدد أسطوانات الأوكسجين، وهو ما ينذر – بحسب الفريق الإستقلالي - بتهديد حياة وسلامة العديد ممن يحتاجون للإنعاش وأجهزة التنفس الإصطناعي خاصة في ظل هذه الجائحة التي تجتاح بلادنا وبقية بلدان العالم.
وطالب أيضا في سؤاله الموجه الى وزير الصحة بتوفير مستشفى ميداني بمدينة العيون من أجل سد الخصاص الكبير في مجال خدمات المستعجلات والانعاش في ظل التفشي الواضح لمرض كوفيد 19 بالجهات الجنوبية الثلاث، ولتخفيف الضغط الذي يعرفه قسم المستعجلات بالعيون،وذلك في انتظار قيام الوزارة بتوفير المزيد من الأطر الطبية وشبه الطبية والأسرة والتجهيزات الطبية، وخاصة منها أسطوانات الأوكسيجين للمستعجلات بمستشفى الحسن بن المهدي بالعيون.