الاثنين 8 مارس 2021
مجتمع

ليالي الثلج بشيشاوة تخرج عامل الإقليم إلى قمم جبال أيت حدو يوسف

ليالي الثلج بشيشاوة تخرج عامل الإقليم إلى قمم جبال أيت حدو يوسف عامل إقليم شيشاوة بوعبية الكراب

أفادت مصادر "أنفاس بريس"، من إقليم شيشاوة، أن التساقطات الثلجية ليلة الثلاثاء 24 نونبر 2020، والتي استمرت ليلة الأربعاء والخميس 25 و26 نونبر، قد زينت قمم الجبال ببياضها الناصع بمجموعة من المرتفعات بذات المجال الجغرافي.

 

وذكرت المصادر أن القرى والمداشر التابعة للجماعات الترابية بكل من مناطق (أيت حدو يوسف، وللاعزيزة، وسيدي غانم، وعين تزتونت، واروهالن، وتمزكدوين، وأفلايسن، وإميندونيت وأداسيل...)، قد عرفت تساقطات ثلجية مهمة تؤشر على موسم بارد تستبعه عدة مطالب اجتماعية وإنسانية بنفس المناطق الجبلية التي وصل فيها علو الثلوج إلى ما يقارب 50 سم.

 

في سياق متصل فقد استنفرت عمالة إقليم شيشاوة كل مجهوداتها اللوجيستيكية والبشرية والتقنية والفنية لمواجهة موسم تساقطات الثلوج بالمنطقة.

 

وأكدت مصادرنا أن عامل إقليم شيشاوة ورئيس اللجنة الإقليمية لليقظة قد انتقلا إلى منطقة جبال آيت حدو يوسف بمجال قبيلة سكساوة، يوم الخميس 26 نونبر 2020، بمعية كل من المدير الإقليمي للتجهيز والنقل واللوجستيك والماء ورئيس القسم التقني بذات العمالة، على اعتبار أن الساكنة كانت قد قضت ليلة باردة في ظل انخفاض مهول لدرجات الحرارة وتساقط الثلوج.

 

من جهة أخرى، فإن عملية إزاحة الثلوج المتراكمة بالطريق الإقليمية الرابطة بين الطريق الوطنية "رقم 8" ومركز جماعة أيت حدو يوسف مرورا بجماعات تمزكدوين وتلمكانت وإيملمايس، قد تابعها عامل الإقليم الذي نسق مع كل القطاعات ذات الصلة لتجنيد الموارد البشرية والآليات الضرورية للتدخل وفك العزلة كلما دعت الضرورة لذلك.