السبت 28 مايو 2022
مجتمع

مكناس.. وقفة احتجاجية للمطالبة بافتحاص مالية مؤسسة الأعمال الإجتماعية

مكناس.. وقفة احتجاجية للمطالبة بافتحاص مالية مؤسسة الأعمال الإجتماعية جانب من الوقفة الاحتجاجية
نظمت النقابة الوطنية للتعليم ( ك.د.ش ) بمكناس وقفة احتجاجية مساء أمس الأربعاء 11 نونبر 2020 أمام مقر مؤسسة الأعمال الإجتماعية للتعليم، وقد عرفت الوقفة حضورا لافتا لعدد هام من رجال ونساء التعليم والذين رفعوا شعارات ندتت بالإختلالات التي تعاني منها المؤسسة، كما طالبت بافتحاص مالي وإداري بالمؤسسة من طرف المجلس الجهوي للحسابات، كما طالبوا أيضا بدمقرطة مؤسسة الأعمال الإجتماعية وتجويد خدماتها، محملة المسؤولية كاملة لكل الجهات من سلطات وإدارة لما آلت إليه الأوضاع بمؤسسة الأعمال الإجتماعية.

وكان المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم (ك.د.ش) قد أشار في بيان سابق إن مؤسسة الأعمال الاجتماعية غدت ورشا مفتوحا حتى تتحقق الديمقراطية في هياكلها، مبديا استهجانه لكل محاولات إضفاء لبوسات نقابية أو سياسوية بغرض التعويم على مطلب عادي يتمثل في كشف الحساب تسييرا وتدبيرا داخل مؤسسة اجتماعية بحثة، محملا مسؤولية تقويم الاختلالات وتفعيل القوانين الجاري بها العمل في هذا الشأن لكل من السلطات الإقليمية والقضاء والمكتب الوطني لمؤسسة الأعمال الاجتماعية.

كما سبق للمكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم أن راسل المكتب الوطني لمؤسسة الأعمال الاجتماعية، محملا إياه مسؤولية الوضع، لكن وجود " مصالح مشتركة " حسب بعض المصادر يحول تقويم أوضاع مؤسسة الأعمال الاجتماعية بمكناس.

وكان  ثلاثة أعضاء من المكتب السابق لمؤسسة الأعمال الإجتماعية بمكناس قد قدموا استقالتهم للمكتب الوطني احتجاجا على الإختلالات التي تعاني منها المؤسسة، وضمنهم أمينة المال التي فجرت المسكوت عنه في المؤتمر الأخير للمؤسسة المنعقد بمراكش، كما تعاني من المؤسسة من تردي ملحوظ في خدماتها الإجتماعية بالمرافق التي تشرف على تسييرها ( المقهى، قاعة الرياضة، قاعة الحفلات)، علما أن أزيد من 80 في المائة من المستفيدين منها – حسب مصادر جريدة " أنفاس بريس " لا ينتمون إلى الأسرة التعليمية.